الفريق الحركي يكذب مقال “هروب مبديع على طريقة شباط” وهذه الحقيقة

رصد المغرب:الرباط

قالت إدارة الفريق الحركي بمجلس النواب، إن عدم حضور “محمد مبديع” رئيس الفريق الحركي أشغال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة ليوم الاثنين 27 يناير 2020، راجع الى مشاركته في أشغال المرحلة الأولى من الدورة العادية للجمعية البرلمانية لمجلس أوربا لسنة 2020 بستراسبورغ، وليس اللكسمبورغ كما جاء في مقال نشر بإحدى الجرائد الإلكترونية.

ووفق بلاغ توضيحي لإدارة الفريق الحركي بمجلس النواب توصل الموقع بنسخة منه، فإن “مبديع” بصفته عضوا فاعلا في شعبة مجلس أوربا وفي لجنتها السياسية، باسم مجلس النواب المغربي، يشارك بانتظام في أشغال الدورات التي تنظمها هذه الجمعية، إذ أن التقارير الصادرة عن هذه الاجتماعات، والتي يمكن الاطلاع عليها لدى مديرية العلاقات الخارجية بالمجلس، تؤكد الدور الذي تلعبه هذه الشعبة بكافة أعضائها في الدفاع عن المصالح العليا للوطن، وحشد التأييد لمختلف قضاياه، في إطار دبلوماسية موازية فاعلة.

وأضاف ذات البلاغ، أن  تاريخ سفر رئيس الفريق الى فرنسا كان يوم الأحد 26 يناير 2020، وليس قبل هذا التاريخ، كما ادعى كاتب المقال، الذي كان عليه تحري المعلومة من مصدرها، عوض  اختلاق أخبار زائفة، في إطار قدسية الخبر، حسب ما جاء في نص البلاغ.

وشدد بلاغ إدارة الفريق الحركي، على أن غياب مبديع المبرر، لم يثر أية مفاجأة أو تساؤل لدى النواب، لأن خبر هذه المهمة كان منشورا بالموقع الإلكتروني لمجلس النواب، وبالتالي فإن المعلومة كانت متاحة للجميع.

وفي ذات السياق، أكد الفريق الحركي أن مبديع الذي ترأس اجتماع الفريق الحركي بمجلس النواب يوم الاثنين 20 يناير 2020 ، أخبر الفريق بهذه المهمة، كما تم التداول خلال هذا الاجتماع في موقف الفريق من موضوع المساءلة الشهرية المتعلق بالسياسة المائية، وتم تعيين النائبة التي ستتناول الكلمة باسم الفريق. كما تم تعيين النائب الذي سيتدخل من الفريق الحركي باسم فرق الأغلبية في الجلسة التشريعية ليوم الأربعاء 22 يناير بخصوص مشروعي القانونين المتعلقين بترسيم حدود المياه الإقليمية والمنطقة الاقتصادية الخالصة.

وشجب الفريق ما وصفه بإسقاط حالة برلماني آخر على حالة “محمد مبديع” بالنسبة للغياب عن حضور الجلسات العامة، واعتبره أمرا غير مستساغا، بمبرر أن رئيس الفريق(مبدبع) لم يسبق أن سجلت في حقه أية حالة غياب غير مبرر، بل إن رئيس الفريق الحركي ومنسق فرق الأغلبية، يتميز بديناميته ومواكبته المستمرة لأشغال مجلس النواب، يقول البلاغ التوضيحي.

وهذا النص الكامل للبلاغ كما توصل الموقع بنسخة منه:

على إثر المقال الذي نشرته الجريدة الالكترونية “زنقة20يوم الاثنين 27 يناير 2020، تحت عنوان “هل هرب مبديع على طريقة شباط؟…” تتقدم مديرية الفريق الحركي بالتوضيحات الآتية:

1-إن عدم حضور السيد محمد مبديع رئيس الفريق الحركي أشغال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة ليوم الاثنين 27 يناير 2020، راجع الى مشاركته في أشغال المرحلة الأولى من الدورة العادية للجمعية البرلمانية لمجلس أوربا لسنة 2020 بستراسبورغ، وليس اللكسمبورغ كما ادعى صاحب المقال، الذي يبدو أنه اختلط عليه الأمر.(نسخة من دعوة السيد رئيس مجلس النواب رفقته)

2-إن السيد محمد مبديع بصفته عضوا فاعلا في شعبة مجلس أوربا وفي لجنتها السياسية، باسم مجلس النواب المغربي، يشارك بانتظام في أشغال الدورات التي تنظمها هذه الجمعية، إذ أن التقارير الصادرة عن هذه الاجتماعات، والتي يمكن الاطلاع عليها لدى مديرية العلاقات الخارجية بالمجلس، تؤكد الدور الذي تلعبه هذه الشعبة بكافة أعضائها في الدفاع عن المصالح العليا للوطن، وحشد التأييد لمختلف قضاياه، في إطار دبلوماسية موازية فاعلة.

3-إن تاريخ سفر السيد محمد مبديع الى فرنسا كان يوم الأحد 26 يناير 2020، وليس قبل هذا التاريخ، كما ادعى كاتب المقال، الذي كان عليه تحري المعلومة من مصدرها، عوض  اختلاق أخبار زائفة، في إطار قدسية الخبر.

4-على عكس ما ادعاه المقال، فإن غياب السيد محم مبديع المبرر، لم يثر أية مفاجأة أو تساؤل لدى النواب، لأن خبر هذه المهمة كان منشورا بالموقع الإلكتروني لمجلس النواب، وبالتالي فإن المعلومة كانت متاحة للجميع.

5-إن السيد محمد مبديع الذي ترأس اجتماع الفريق الحركي بمجلس النواب يوم الاثنين 20 يناير 2020 ، أخبر الفريق بهذه المهمة، كما تم التداول خلال هذا الاجتماع في موقف الفريق من موضوع المساءلة الشهرية المتعلق بالسياسة المائية، وتم تعيين النائبة التي ستتناول الكلمة باسم الفريق. كما تم تعيين النائب الذي سيتدخل من الفريق الحركي باسم فرق الأغلبية في الجلسة التشريعية ليوم الأربعاء 22 يناير بخصوص مشروعي القانونين المتعلقين بترسيم حدود المياه الإقليمية والمنطقة الاقتصادية الخالصة.

6-بحكم النظام الداخلي للفريق، فقد تولى نائبا رئيس الفريق النيابة عنه سواء في حضور لقاء السادة رؤساء الفرق مع السيد رئيس مجلس النواب صباح يوم الاثنين 27 يناير، أو في اجتماع الفريق وتدبير شؤونه أو في الجلسة العامة.

7-إن إسقاط حالة برلماني آخر على حالة السيد محمد مبديع بالنسبة للغياب عن حضور الجلسات العامة، أمر غير مستساغ، على اعتبار أن السيد محمد مبديع دائم الحضور في مجلس النواب، ولم يسبق أن سجلت في حقه أية حالة غياب غير مبرر، بل إن السيد محمد مبديع رئيس الفريق الحركي ومنسق فرق الأغلبية، يتميز بديناميته ومواكبته المستمرة لأشغال مجلس النواب.

حرر بتاريخ 28 يناير 2020

عبد الرحيم بوزيان

مدير الفريق الحركي بمجلس النواب


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...