أمن أكادير يوقف الناشط رضى الطوجني بعد شكوى وزير العدل

رصد المغرب

أوقفت مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير، اليوم الاثنين، الناشط الفيسبوكي محمد رضى الطاوجني، بتهم تتعلق “بث وتوزيع إدعاءات ووقائع كاذبة بقصد المس بالحياة الخاصة لأشخاص أو التشهير بهم وانتحال صفة ينظمها القانون وإهانة موظف عمومي أثناء القيام بمهامه”.

ووفق مصادر إعلامية، فقد جاء توقيف المعني بأمر من النيابة العامة المختصة بابتدائية أكادير، وإحالته مباشرة على جلسة محاكمته بعد الإستماع إليه.

جاء ذلك بناء على الشكاية التي رفعها ضده ووزير العدل عبد اللطيف وهبي، يتهمه من خلالها بـ“التشهير”، وذلك على خلفية “استغلاله” لملف “إسكوبار الصحراء”، للهجوم على شخصه وربط حزبه بالمخدرات، وفق الوزير.

وكان الطوجني، قد أكد على حسابه الخاص في موقع فيسبوك، أنه استدعي من طرف المصالح الأمنية بمدينة أكادير، قبل أيام، للاستماع إليه بخصوص شكايتين تقدم بهما ضده وهبي، بصفته الوزارية، على خلفية ملف ”اسكوبار الصحراء”.

وكان المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، قد أكد في وقت سابق، أنه سيسلك جميع المساطر القانونية والقضائية “ضد كل من سولت له نفسه المس بسمعة الحزب وبشرف مناضلات ومناضليه بواسطة حملات تشهير مقصود، واستغلال ملف “اسكوبار الصحراء” للهجوم على قياداته”، خاصة بعد اعتقال القياديين في الحزب سعيد الناصري وعبد النبي بعوي.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...