طلبة بالقنيطرة يكذبون بلاغا لإدارة الحي الجامعي المسيرة2 ويطالبونها بالتعويض

رصد المغرب

كذب الطلبة المقيمون بالحي الجامعي المسيرة 2 بمدينة القنيطرة، ما جاء في البلاغ  الذي أصدرته  إدارة الاقامى المملوكة لملياردير معروف بالمدينة.

وهذا النص الكامل للبيان التوضيحي للطلبة:

بيان توضيحي

اجتمع طلبة إقامة المسيرة 2 بشكل مستعجل على تطبيق الواتساب للمجموعة الموقعة للتدارس و البث في البلاغ المفاجئ الصادر عن إدارة الإقامة والذي ضم مجموعة من المعطيات تنقصها الدقة والموضوعية، وعليه تعلن تمثيلية الطلبة للرأي العام ما يلي:

-1  لم تخرج التمثيلية بأي تصريح يدعي أن إقامة المسيرة 2 قد فتحت أبوابها خلال فترة الحجر الصحي،  لكننا نؤكد على تصريحنا بأن إدارة الإقامة قد تواصلت مع مجموعة من الطلبة عبر الهاتف تطلب منهم إخلاء الغرف في هذه الفترة لأجل الاصلاحات ما لا يمكن للطلبة تحقيقه في ظل الاجراءات الاحترازية.

-2  مطلب الطلبة واضح : التعويض عن الأشهر التي لم نستفد خلالها من خدمة الإقامة. وإدارة الإقامة تتلقى أجرا مقابل سكن باقي الطلبة الذين لا يزالون عالقين داخل الإقامة في هذه الفترة.

-3 نشيد بالمجهودات المبذولة من طرف إدارة الإقامة في التغلب على الجائحة ولا نعترض عليها لأنها واجب تجاه الوطن والانسانية.

-4  نثمن استجابة الادارة للحوار، ولو أنها فعلت ذلك قبل الآن لربح الطرفان الجهد والوقت خصوصا أن الطلبة في فترة امتحانات.

-5 التواصل الافتراضي أصبح واقعا في ظل الجائحة وأصبح رسميا ولا يخفى على الجميع أن كل الإدارات والمؤسسات أصبحت تعتمده ضمانا لسير المرفق العام وجامعة ابن طفيل ليست استثناء بحيث أن طلبتها ناقشوا أطروحاتهم عن بعد ولو كان الأمر غير ذلك لما وعدنا السيد المدير التنفيذي للإقامة باجتماع ألغاه في آخر لحظة.

-6 تؤكد التمثيلية أنه لم يسبق لها من خلال مراسلاتها أو تصريحاتها للصحافة بأن اتهمت الإدارة بالمس بممتلكات الطلبة في الإقامة.

7- إن الدور التربوي الذي أكد عليه بيان الإدارة يجب أن يترجم بخطوات عملية ألا وهي إصدار قرار واضح بأن الطلبة معفيون من أداء الواجبات عن الاشهر التي لم يستخدموا فيها فضاء الإقامة.

8- الحفاظ على سلامة الطلبة ليس ترفا وانما هو من صميم واجبات إدارة الاقامة.

9- يرفض الطلبة سياسة الهروب إلى الأمام ولا مجال للحديث عن الموسم الدراسي المقبل دون حل المشكل القائم خلال هذا الموسم الدراسي 2019/2020.

10- يرفض الطلبة أسلوب الوصاية على تصرفاتهم المشروعة لأنهم جميعا قد بلغوا سن الرشد ونتشبث بحقنا في الدفاع عن حقوقنا كما تنص على ذلك النقطة الثانية من المادة 6 في الباب الثامن من القانون الداخلي للإقامة والذي يقول:” من حق كل طالب التعبير بطريقة لائقة وبمستوى رفيع عن حقه إذا انتهك”.

وختاما نؤكد على أن يدنا ممدودة للحوار وأن حقنا المتمثل في عدم احتساب الرسوم الكرائية خلال فترة الجائحة لا محيد عنه، وأننا لن نقبل بأن تنتهك حرمة غرفنا بأي شكل من الأشكال اللهم في ما يصب في خانة التضامن الوطني للتصدي للجائحة كما عبر عنه الشعب المغربي بقيادة صاحب الجلالة. ونحمل إدارة الإقامة كامل المسؤولية في أي تصعيد أو احتجاج نقوم به لاستعادة حقوقنا كاملة غير منقوصة ونؤكد على أننا سنطرق جميع المؤسسات لإنصافنا وهي كالتالي: رئاسة الجامعة، مؤسسة السيد الوالي ممثل صاحب الجلالة، مؤسسة مجلس الجهة وكذا جمعية حماية المستهلك.

عن ممثلي الطلبة القاطنين بإقامة المسيرة 2

رصد المغرب


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...