منزل جديد يعيد فالفيردي إلى الدوري الإسباني

Rassd maroc

 

أثار إرنستو فالفيردي، المدير الفني السابق لفريق برشلونة

 

الإسباني، الجدل، بعد الأنباء التي تواترت عن بحثه عن منزل جديد في مدينة فالنسيا خلال الفترة الأخيرة، بالتزامن مع إقالة ألبرت سيلاديس من تدريب فالنسيا.

وأعلن نادي فالنسيا، الثلاثاء، أنه استغنى عن خدمات مدربه ألبرت سيلاديس وعين فورو، مدير الكرة، بدلا منه حتى نهاية الموسم، في ظل النتائج السلبية التي يعاني منها الفريق خلال الفترة الأخيرة.

 

وحصل الفريق على 4 نقاط فقط في 5 مباريات منذ استئناف الموسم في 11 يونيو/حزيران الجاري، بعد توقف طويل بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وابتعد فالنسيا كثيرا عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، عقب خسارته أمام إيبار وفياريال، ليبقى في المركز الثامن برصيد 46 نقطة، متأخرا بـ8 نقاط عن إشبيلية الرابع، وذلك قبل 6 مباريات من النهاية.

سيلاديس تولى تدريب الفريق في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد إقالة مدربه مارسيلينو، بعدما عمل مساعدا لجولين لوبيتيجي في المنتخب الإسباني ونادي ريال مدريد قبل ذلك.

وبدأ سيلاديس مشواره بشكل سيء بالخسارة في أول مباراة بنتيجة 2-5 أمام برشلونة، لكنه قاد الفريق للدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، قبل الخروج أمام أتلانتا الإيطالي بالخسارة 4-8 في مجموع المباراتين.

منزل فالفيردي

وبالتزامن مع تلك الوقائع، أكدت إذاعة “أوندا سيرو” الإسبانية أن فالفيردي يبحث عن منزل جديد في فالنسيا، من أجل الاستقرار فيه خلال الفترة المقبلة.

وقالت الإذاعة إن نادي فالنسيا يضع فالفيردي ضمن المدربين المرشحين لقيادته خلال الفترة المقبلة، بعد الاستقرار على رحيل سيلاديس.

فالفيردي تولى تدريب فالنسيا من قبل، وتحديدا في موسم 2012-2013، وقاد الفريق في 31 مباراة، نجح في الفوز بـ17 منها، وتعادل في 7، بينما تعرض للهزيمة في مثلها.

وبعد فالنسيا تولى فالفيردي تدريب أتلتيك بلباو حتى 2017، قبل العمل مع برشلونة الذي أقيل من تدريبه في يناير/كانون الثاني الماضي.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...