أمريكا تحدد موعد محاكمة الضباط المتهمين بمقتل فلويد

Rassd maroc

أعلن قاضي أمريكي في ولاية مينيسوتا تحديد موعد مبدئي لمحاكمة ضباط الشرطة الأربعة السابقين المتهمين في وفاة جورج فلويد في مينيابوليس في مارس/ آذار المقبل.

يأتي ذلك وسط شكوك كبيرة حول تطورات القضية بعد جلسة استماع عقدت، الإثنين، حيث حذر قاضي مقاطعة هينيبين، بيتر كاهيل من أنه من المحتمل أن ينقل جلسات المحاكمة خارج مينيابوليس إذا لم يتوقف المسؤولون العامون والمحامون وأفراد الأسرة عن التحدث علناً عن القضية.

ولم يصل كاهيل، إلى حد إصدار أمر حظر ضد المحامين من كلا الجانبين، لكنه قال إنه على الأرجح سيفعل، إذا استمرت التصريحات التي تجعل من الصعب العثور على هيئة محلفين محايدة، حسبما ذكرت وكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية.

وقال كاهيل إن ذلك سيجعله أيضًا على الأرجح يوافق على اقتراح تغيير مكان انعقاد الجلسات عند تقديم مثل هذا الطلب، كما يتوقع.

وأضاف: “المحكمة لن تكون مسرورة لسماع التعليقات على هذه الأمور الثلاثة: الوقائع والأدلة والإدانة أو البراءة”.

وحدد كاهيل موعد محاكمة الضباط في 8 مارس/آذار 2021، وإذا حوكموا بشكل منفصل، ستجري محاكمة أولئك الذين ما زالوا رهن الاحتجاز على الأرجح أولاً.

وهذه هي ثاني جلسة استماع للمحاكمة للضباط الذين أقيلوا بعد وفاة فلويد في 25 مايو/أيار، حيث يواجه ديريك تشوفين (44 عاما) تهم بارتكاب جرائم قتل من الدرجة الثانية وتهم أخرى، في حين توماس (37 عاما)، ج. كوينج (26 عاما)، وتو ثاو (34 عاما) متهمون بالمساعدة والتحريض.

وظهر 3 من الضباط الأربعة بشكل شخصي في قاعة محكمة مقاطعة هينيبين في جلسة استماع مشتركة، بينما ظهر الضابط الذي يواجه أخطر التهم، تشوفين، عن بعد (بالفيديو) في سجن الولاية حيث يُحتجز.

وليس من الواضح ما إذا كان سيجري محاكمة بعض الضباط أو جميعهم معًا، وبينما يبدو أن المدّعين يضغطون من أجل محاكمة موحدة، يُتوقّع من محاميي الدفاع بدلاً من ذلك الضغط من أجل محاكمات منفصلة.

وفي غضون ذلك، تتواصل المظاهرات في مدن وولايات أمريكية ضد العنصرية وعنف الشرطة، عقب مقتل فلويد على يد شرطي في مدينة مينيابوليس.

وأثار مقتل فلويد (46 عامًا) الذي ظهر في فيديو وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه، بينما يجثو ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه لمدة 9 دقائق تقريبًا، موجة احتجاجات عارمة بدأت من منيابوليس وامتدت عبر أنحاء الولايات المتحدة، وتخللها أعمال شغب وعنف.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...