“الأحرار” يخطف برلمانيي الحركة الشعبية بالقصر الكبير ومكناس ومدن أخرى

Rassd maroc

يعيش الفريق البرلماني لحزب الحركة الشعبية بمجلس النواب غليانا وتشتتا بسبب غياب رئيسه، القيادي محمد مبديع، وكذا الأمين العام للحزب، امحند العنصر، عن المشاكل الداخلية للفريق.
وحسب ما نقلته “الأسبوع الصحفي”في عددها الأخير، فإن غياب مبديع والعنصر واستمرار شد الحبل بين الفضيلي وحليمة العسالي، فتح الباب أمام حزب الأحرار الذي “اقتحم قلعة حزب الحركة الشعبية ورتب عملية اقتناء لاعبين جديدين من فريقها”، كم حصل بكل من القصر الكبير ومكناس وبعض المدن، مما جعل باقي أعضاء الحزب يبحثون عن ألوان أخرى وأحزاب أخرى للتزكية للانتخابات باسمها.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...