الرابطة المغربية لحقوق الإنسان تهنئ المفرج عنهم و تطالب باستكمال إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

توصلت رصد المغربية ببيان حقوقي من رئيس الرابطة احمد راكز  يثمن العفو الملكي ويطالب من البرلمان تحمل مسؤوليته الدستورية في تفعيل صلاحيته لاصدار عفو شامل على المعتقلين .البيان كاملا

سبق للرابطة المغربية لحقوق الإنسان كعديد من الفعاليات الشخصية و الجمعوية و السياسية المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية سياسية أو صحفية و على رأسهم الإعلاميين و سجناء الحراك و إذ تثمن الخطوات التي قام بها ملك البلاد بإصداره عفو جزئي في حق عدد من معتقلي الحراك ضمن صلاحياته في إصدار العفو المناسباتي تهنئ الرابطة المغربية لحقوق الإنسان المناضل  حميد المهداوي و عائلته بسراحه بعد أن أتم عقوبته الظالمة و التي تأكد للجميع أنها كانت سياسية و غير عادلة وتهنئ كافة المعتقلين المسرحين بالعفو الملكي من سجناء حراك الريف بعد صمودهم تطالب الرابطة المغربية لحقوق الإنسان تسريح باقي كافة المعتقلين حراك الريف أو على خلفية إعلامية وتطالب البرلمان المغربي بتحمل مسؤولياته و لو مرة واحدة في تفعيل صلاحياته بإصدار العفو الشامل على كافة المعتقلين بناءا على المواد الدستورية التي تخول له ذلك و أخيرا برفع التهديدات المبطنة أو الصريحة ضد رجال الإعلام و الصحفيين الجريئين سواء في الإعلام الورقي أو الرقمي.

رئيس الرابطة المغربية لحقوق الإنسان أحمد راكز.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...