الإستعانة بالجيش في شوارع طنجة بسبب ارتفاع إصابات كورونا

Rassd maroc

أفادت مصادر جد مطلعة، أن الوضع بمدينة طنجة سيتغير بداية من يوم غد الخميس 6 غشت الجاري، بعد قرار الإستعانة بعناصر القوات المسلحة الملكية، وذلك من أجل السيطرة على انتشار فيروس كوفيد 19 بالمدينة.

وجاء هذا القرار حسب ذات المصادر، في ظل الوضع الوبائي المقلق بعاصمة البوغاز وتواصل تسجيل أعداد كبيرة يوميا للمصابين بفيروس كورونا، وهو ما يفرض تحكما أكبر في الحالة الوبائية بالمدينة، عبر تنزيل الإجراءات والتدابير الحكومية الجديدة، للحد من انتشار بؤرة الإصابات وتجنب ارتفاع نسبة الوفيات.

وكشفت ذات المصادر، أنه من المرتقب أن تحل مركبات وعربات عسكرية محملة بعناصر الجيش خلال الساعات المقبلة بمدينة البوغاز، حيث تستعد في هذه الأثناء القوافل المجندة بالثكنة العسكرية  التابعة للقوات المسلحة الملكية بمنطقة مولاي بوسلهام نواحي مدينة العرائش، للانطلاق نحو مدينة طنجة.

وستنضم عناصر الجيش إلى أجهزة القوات المساعدة والسلطات المحلية  بمعية الأمنية، المكلفة بالقيام بحملات المراقبة في شوارع وأحياء المدينة، منذ انطلاق حالة الطوارئ، وذلك من أجل رصد مخالفي التدابير المعلن عنها من طرف وزارتا الصحة والداخلية لمواجهة فيروس كورونا، في ظل التراخي الحاصل بين فئة كبيرة من المواطنين.

في السياق ذاته، فقد أعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، عن تسجيل 296 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال ال24 الماضية، بمدينة طنجة، و107 حالة شفاء، و13 حالة وفاة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...