بعد بكاء الرئيس الفرنسي أثناء مقابلتها.. الجمهور يطارد ماجدة الرومي

Rassd maroc

تصدرت الفنانة ماجدة الرومي، مؤشرات البحث جوجل خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد بكاء الرئيس الفرنسي أثناء مقابلتها.
التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الفنانة ماجدة الرومي، حيث استقبلها في مقر إقامته بقصر الصنوبر مساء الثلاثاء الماضي.
وقالت الصفحة الرسمية للسيدة ماجدة الرومي إن “الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أراد أن يختتم زيارته للبنان بلقاء السيدة الرومي تشديدًا على رغبته بإبراز وجه لبنان الفني الحضاري”.
كما أضافت الصفحة أن ماكرون “عبّر لها عن رغبته في رؤية تعاونٍ فنيٍ لبناني فرنسي بهدف مساعدة لبنان للقيام من محنته”.
وأكدت الرومي من جانبها أنها تضع صوتها بخدمة الوطن  للنهوض من كبوته وللوقوف مع أهلنا بعد الكارثة التي ألمّت بالبشر والحجر، وشكرته على كل ما قام ويقوم به لخدمة لبنان.
وأشارت الرومي إلى زيارة ماكرون للسيدة فيروز التي وصفتها بأنها “تلامس روح لبنان المنفي الجميل الذي نحبّه”.
بينما نشرت صفحة الرومي صور من اللقاء الذي جمعها بالرئيس الفرنسي الذي احتضنها في ختام اللقاء.
وأضافت: «بدورها أكدت له ماجدة أنها تضع صوتها بخدمة الوطن للنهوض من كبوته وللوقوف مع أهلنا بعد الكارثة التي ألمّت بالبشر والحجر، وشكرته على كل ما قام ويقوم به لخدمة لبنان مشيرةً إلى زيارته للسيدة فيروز التي تلامس روح لبنان المنفي الجميل الذي نحبّه».
وتابع الحساب: «الرئيس الفرنسي تأثر لكلام سيدة الكلمات التي رأت الدمعة في عينيه فعانقها وكأنه بها يعانق الشعب اللبناني ليقول: ستكونون بخير»

 

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...