تنظيمات إرهابية موالية لـ”بوليساريو” في الساحل والصحراء تبحث عن منفذ إلى المنطقة العازلة

أشعلت موقعة “الكركرات” فتيل توتر في مخيمات تندوف، يهدد بانفجار الوضع، بعدما كشفت تسريبات من دائرة الوصاية العسكرية على الجبهة أن تنظيف المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا أفشل خطة جزائرية للتخلص من الصحراويين المحتجزين منذ عقود، والزج بهم في حرب تهدف من خلالها الجزائر إلى اختراق المنطقة العازلة، واحتلال جزء من الشريط الأطلسي في شبه جزيرة الكويرة.

ويهدف المخطط الجزائري، الذي رفضت موريتانيا الانخراط فيه، إلى نقل سكان المخيمات إلى المنطقة الدولية العازلة والمنزوعة السلاح، وذلك لإدامة التوتر على الحدود الجنوبية للمملكة، بخوض حرب استنزاف تقودها الجبهة الانفصالية بالوكالة


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...