مكونات فيدرالية اليسار تختار التشتت بدل الوحدة

 رفض رفاق نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، مشروع اندماج الأحزاب الثلاثة المكونة لفيدرالية اليسار في حزب واحد، قبل موعد الانتخابات المقبلة.

وخرج تيار “اليسار المواطن” لحزب الاشتراكي الموحد، ببيان يرفض فيه مشروع الاندماج خلال المرحلة الحالية بين الأحزاب الثلاثة، معتبرا أن قرار التوحيد يتطلب تفويضا من الهيئات التقريرية قبل الشروع في دراسة المشروع أو تحديد تاريخه وتعيين اللجنة التحضيرية.

وأكد رفاق منيب معارضتهم للاتفاق المبدئي الذي توصلت إليه الهيئة التقريرية، لأنها في رأيهم لا تملك الصلاحية لاتخاذ قرار مصيري يتعلق بالأحزاب الثلاثة، والذي يجب أن تقول فيه المجالس الوطنية كلمتها بالإجماع.

وتوصلت الهيئة التقريرية للفيدرالية، لاتفاق يقضي بعقد المؤتمر الاندماجي في غضون ستة أشهر إلى سنة على أبعد تقدير بعد انتخابات 2021، مع اعتبار مجموع أعضاء الهيئة التنفيذية وأعضاء اللجان الفرعية، بمثابة لجنة تحضيرية لمؤتمر التوحيد والإدماج.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...