لجنة العدل تستعد لإنهاء مناقشة مشروع “مكافحة غسل الأموال”

rassd maroc

من المرتقب أن تعقد لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان بمجلس النواب، يوم الثلاثاء المقبل، اجتماعا، لإنهاء مناقشة مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وتستعد اللجنة، لإتمام المناقشة التفصيلية للمشروع قبل التصويت عليه وعرضه على الجلسة العامة.
وينص القانون الذي قدمه وزير العدل محمد بنعبد القادر، على تعزيز إجراأت اليقظة والمراقبة الداخلية، وإرساء قواعد الاعتماد على أطراف ثالثة من أجل تنفيذ المقتضيات المتعلقة بتحديد هوية الزبون والمستفيد الفعلي، وبفهم طبيعة علاقة الأعمال بغاية تفعيل دور الأشخاص الخاضعين في منظومة التصدي لجريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب، كما تم ربط سلطات الإشراف أو المراقبة بالأشخاص الخاضعين مع مزيد من التدقيق، وذلك بإضافة السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية والسلطة الحكومية المكلفة بالمالية بالنسبة للكازينوهات ومؤسسات ألعاب الحظ، والسلطة الحكومية المكلفة بالسكنى بالنسبة للوكلاء العقاريين، وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بالنسبة لتجار المعادن النفيسة أو العادية أو الأعمال الفنية، مع مراعاة الاختصاصات الموكولة لكل جهة، على أن تحتفظ الوحدة بدورها كجهة إشرافية ورقابية بالنسبة للأشخاص الخاضعين الذين لا يتوفرون على جهة إشرافية ورقابية محددة بموجب قانون.
ويمكن مشروع القانون السلطات الحكومية من تعقب الأموال غير المشروعة وضبطها، تمهيدا لمصادرتها في النهاية، وملاءمة المنظومة التشريعية الوطنية مع المعايير الدولية المعتمدة في هذا الباب من طرف مجموعة العمل المالي.
كما يهدف النص إلى تجاوز أوجه القصور التي تضمنها نص القانون الحالي، المستمدة أساسا من المؤاخذات التي أبان عنها التقييم المتبادل في جولتيه الأولى والثانية، وتفاديا أيضا للجزاأت التي يمكن أن تصدر عن الهيئات المذكورة، والتي من شأنها التأثير على الجهود التي تبذلها المملكة المغربية في تحصين نظامها المالي والاقتصادي.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...