برشيد | تشويه المنظر العمراني للتجمعات السكنية

استنكرت ساكنة حي الراحة بنفوذ تراب الملحقة الإدارية الخامسة ببرشيد، تزايد انتشار الأزبال ومخلفات البناء التي يتم رميها بالخلاء وغير بعيد عن المنازل، في الأسابيع الأخيرة، ناهيك عن خلق مربط للحمير والعربات المدفوعة بالقرب من تجزئة جبران، دون تدخل المصالح المختصة وعلى رأسها السلطات المحلية.

ويطالب القاطنون بهذا الحي، الذي تنعدم في الراحة منذ مدة، نتيجة ما يقع بمحيطه من فوضى وأزبال وكلاب ضالة، مما حول المنطقة إلى تجمع سكني قروي وسط مدينة حضرية تعتبر عاصمة إقليم برشيد، (يطالبون) المنتخبين، بالتدخل والاهتمام بهذا الحي، بتنسيق مع مصالح الباشوية، والقيام بحملات نظافة حفاظا على جماليته، ووضع حد لانتشار مخلفات البناء التي يتم رميها بعد غروب الشمس، وإصلاح مصابيح الإنارة العمومية التي أصبحت متهالكة بالقرب من حي بن مسعود مع مطالب بتكثيف دوريات أمنية بالنقط السوداء.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...