الأحرار يخططون للوصول إلى رئاسة الحكومة عبر جهة الرباط

rassd maroc

أكد مصدر موثوق، أن حزب “التجمع الوطني للأحرار”، الذي يرأسه الملياردير “عزيز أخنوش”، يستعد لاقتحام جهة الرباط\سلا\القنيطرة.

ووفق ذات المصدر، فالأحرار يعولون كثيرا على السيطرة انتخابيا على الجهة، باعتبارها مفتاحا لرئاسة الحكومة، التي يطمح الحزب إلى الحصول عليها في الانتخابات المرتقبة السنة الجارية.

وسيتم قريبا، الإعلان عن انضمام مجموعة من الأسماء الوازنة انتخابيا بالجهة، من ضمنها منتخبون كبار فازوا في الإنتخابات السابقة باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، و”الأصالة المعاصرة” المعارض، وأحزاب أخرى.

وفي حديثه مع الموقع، أكد المتحدث، أن أهم رجال الأعمال والمستثمرين بالجهة، عبروا عن دعمهم ومساندتهم ماديا ومعنويا لحزب “أخنوش”، في جميع العمليات الانتخابية المقبلة.

وذكر المصدر، أن حزب الحمامة، سيرشح شخصيات اقتصادية وازنة، خلال انتخابات هذه السنة، على مستوى جهة الرباط\سلا\القنيطرة.

وفي رده عن سؤال للموقع حول حظوظ الحزب لاكتساح الجهة انتخابيا، شدد المصرح الذي فضل عدم الكشف عن هويته، على أن الأحرار سـ”يقاتلون” من أجل الظفر بأغلبية مقاعد جهة الرباط سواء على مستوى الانتخابات البلدية، الجهة، الغرف، والبرلمان بغرفتيه، مشيرا إلى أن جميع المؤشرات الميدانية، تشير إلى إمكانية فوز حزب “أخنوش”.

أما فيما يتعلق برئاسة الحكومة المقبلة، أوضح المتحدث أن الحزب بإمكانه الحصول عليها، في ظل تقهقر شعبية حزب “المصباح”، وغياب معارضة قوية قادرة على كسب ثقة الناخبين، على حد تعبيره.

للإشارة، فقد سبق لحزب “التجمع الوطني للأحرار” أن تقدم بما أسماه كتابا أبيضا يتضمن خطط الحزب المستقبلية، على المستوى الاقتصادي، الاجتماعي، والسياسي، وبدأ رئيسه “أخنوش” بالقيام بزيارات ميدانية للجهات، ما فهم من المبادرة في حينها أنها انقلاب أبيض على حكومة “العدالة والتنمية”، قبل أن يتلقى رئيس الحزب ضربة موجعة جراء مقاطعة منتجاته في وقتها.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...