ليس هجوما إلكترونيا.. سر توقف خدمات فيسبوك وواتساب وإنستجرام

rassd maroc

انقطعت خدمات مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستجرام وواتساب في الوقت نفسه تقريبا اليوم، حيث لجأ المستخدمون إلى تويتر للإعراب عن أسفهم لهذا الانقطاع.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن حالات الانقطاع المماثلة ليست أمراً غير مألوف بالنسبة للتطبيقات، ولكن من النادر حدوث عطل جماعي في التطبيقات المترابطة بأكبر شركة وسائط اجتماعية بالعالم في الوقت نفسه.

وأضافت أن الشركة تحاول دمج البنية التحتية التقنية الأساسية لفيسبوك وواتساب وإنستجرام لعدة سنوات.

قال اثنان من أعضاء فريق الأمان في فيسبوك، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما لأنهما غير مصرح لهما بالتحدث علنًا، إنه من غير المرجح أن يكون الهجوم الإلكتروني هو سبب المشكلة. وذلك لأن التكنولوجيا التي تقف وراء التطبيقات كانت لا تزال مختلفة بما يكفي لدرجة أنه من غير المحتمل أن يؤثر اختراق واحد عليها جميعًا في وقت واحد.

في سلسلة من التغريدات، قال جون جراهام كومينج، كبير مسؤولي التكنولوجيا في “كلاودفير”، وهي شركة للبنية التحتية للويب، إن المشكلة كانت على الأرجح مع خوادم فيسبوك، التي لم تسمح للأشخاص بالاتصال بمواقعها مثل إنستجرام وواتساب.

قال جراهام كومينج إن أجهزة الكمبيوتر تحول مواقع الويب مثل facebook.com إلى عناوين بروتوكول داخلية رقمية، من خلال نظام مشابه لدفتر عناوين الهاتف. وأوضح أن مشكلة فيسبوك كانت تعادل إزالة أرقام هواتف الأشخاص من تحت أسمائهم في دفتر عناوينهم، مما يجعل من المستحيل الاتصال بهم. توفر “كلاوفير” بعض الأنظمة التي تدعم البنية التحتية للإنترنت في فيسبوك.

نشر آندي ستون، المتحدث باسم فيسبوك، على تويتر بيانا قال فيه:”نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا. نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، ونعتذر عن أي إزعاج”.

تم أيضًا إزالة منصة الاتصالات الداخلية لـ فيسبوك “Workplace”، مما ترك معظم الموظفين غير قادرين على أداء وظائفهم. أطلق عليه اثنان من العاملين على فيسبوك اسم ‘يوم الثلج’.

لقد كان Facebook بالفعل يتعامل مع الكثير من التدقيق. تعرضت الشركة لانتقادات شديدة من “المخبر عن المخالفات”، فرانسيس هاوجين، مدير منتج سابق في فيسبوك التي جمعت آلاف الصفحات من الأبحاث الداخلية ووزعتها منذ ذلك الحين على وسائل الإعلام الإخبارية والمشرعين والمنظمين. كشفت الوثائق أن فيسبوك علم بالعديد من الأضرار التي تسببها خدماته.

من المقرر أن تدلي السيدة هاوجين، التي كشفت عن هويتها يوم الأحد عبر الإنترنت وفي برنامج ’60 Minutes’، بشهادتها يوم الثلاثاء في الكونجرس حول تأثير فيسبوك على المستخدمين الشباب.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...