الإستقلال يجمد عضوية مستشار جماعي توعد بتنشئة “جيل حاقد على الدولة”

rassd maroc

قرر حزب الاستقلال بتارودانت تجميد عضوية مستشار بجماعة امالو بإقليم تارودانت ، بسبب تصريحات أدلى بها في وقفة احتجاجية ضد الرعاة الرحل.

وقالت المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بدائرة تارودانت الشمالية في بلاغ لها، إن “الحزب يتبرأ من تصريحات المدعو خالد بيكو عضو مستشار عن حزب الاستقلال بجماعة أملو”، مشددة على أن “الحزب يحمله مسؤولية التصريحات التي أدلى بها”.

وكشف بلاغ، أن حزب الاستقلال أقدم بشكل مباشر على تجريد المستشار الجماعي المذكور من عضويته داخل الحزب، مشيرا إلى أن هذا الاخير ترافع وما زال يترافع عن ملف الرعي الجائر.

وكان المستشار الجماعي عن حزب الاستقلال، قد قال إن “المنطقة منكوبة ومهمشة بسبب سياسات الدولة”، مشبها منطقة تارودانت ببورما وفلسطين، معلنا في السياق ذاته “العمل على تنشئة جيل حاقد على الدولة”، مشيرا في وقفة احتجاجية ضد الرعاة الرحل، إلى أنه كما انطلقت دولة الموحديين والسعديين من تارودانت “ستخرج دولة من تارودانت للرد على سياسة الحكرة والتهميش”.

تبعا لذلك، عاد المستشار الجماعي المذكور، للرد عن بلاغ حزب الاستقلال، حيث قال إن “كل ما تنشرته بعض الصفحات من أكاذيب وبهتان وتلفيق للتهم ضدي مدعية أنني أمس بما تسميه “المقدسات”؛ مجرد زور وبهتان”، مضيفا “احترم الدستور المغربي والقانون العام واحب وطني أكثر منهم، ولا يمكنني أن أكون في يوم من الايام أداةرأو وسيلة للمس بتوابته وعلى رأسها النظام والسلم الاجتماعي”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...