شذرات من حياة الراحلة سهير البابلي كرنولوجيا

رصد المغرب

رحلت أشهر فنانات الفن المصري ”سهير البابلي  نجمة ” بكيزة وزغلول ” ، تاركة وراءها إرثاً من الأعمال التي سيذكرها التاريخ ، بدأت مسيرتها الفنية وهي مراهقة بتقليد الممثلين ثم انتقلت إلى خشبة المسرح ليصفق لها الملايين .

بداية دخولها الفن

وكانت كشفت الراحلة الفنانة سهير البابلي في أحد تصريحاتها ، أن الأستاذ فتوح نشاطي هو من دفعها لأحتراف الفن، وساهم في انضمامها للمسرح القومي ، وكانت تعشق الفن منذ صغرها وأيدها في ذلك والدها الذي ساعدها في تنمية موهبتها ، فيما رفضت والدتها عملها في الفن ، حيث أنها في إحدى المرات ، راقبتها والدتها وتتبعتها حتى وصلت إلى المسرح، ثم صرخت بوجهها فهربت سهير من أمها إلى دار الأوبرا، واختبأت في غرفة الحارس.

كذلك أوضحت البابلي أنها أثناء تقديمها مسرحية “ع الرصيف” كانت تعاني من أزمة صحية حادة تجلّت بارتفاع درجة حرارة جسدها إلى ما يقرب من 40 درجة، حيث كانت لا تقوى على الحركة، إلا أنها رفضت أمره بإلغاء حجز التذاكر للعرض، وطالبت من حولها بإسنادها للوصول إلى خشبة المسرح، وما إن دخلت حتى تبدلت حالتها وحققت نجاحاً كبيراً،  وفقاً للعربية نت.

خلافها مع الزعيم

وتعرّضت البابلي لموقف آخر أثناء عرض “مدرسة المشاغبين” حينها كانت الراحلة على خلاف دائم مع الفنانين عادل إمام وسعيد صالح، بسبب كثرة ارتجالهما، وهو ما دفع “الزعيم” إلى الانسحاب أمام الجمهور، ثم انسحبت هي مرتين.سوسكا 

وتوفيت الفنانة سهير البابلي التي كان لقبها المفضل ” سوسكا ” ، الأحد، عن 84 عاماً بعدما تدهورت حالتها الصحية خلال الأيام الماضية إثر نوبة سكر ومضاعفات عدة .

أشهر أعمالها الفنية

وتميزت الراحلة في إتقان اللون الكوميدي وكذلك الدرامي ولها رصيد هائل من الأعمال الفنية السينمائية والمسرحية، ومن أهم أعمالها المسلسل الكوميدي المعروف “بكيزة وزغلول”، والذي لاقى نجاحاً باهراً في ثمانينات القرن الماضي.

أيضاً لها رصيد مسرحي وسينمائي وتلفزيوني، ومن أهم أعمالها مسرحية ريا وسكينة مع شادية، ومدرسة المشاغبين ، أما عن الأفلام فتألقت بفيلم جناب السفير، ولحظة ضعف مع صلاح ذو الفقار، وفي التلفزيون مسلسل الحقيقة وأعمال أخرى كثيرة.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...