إدارة الضرائب تتعقب “الخزنات الحديدية”

دفع الإقبال الكبير على “الخزنات الحديدية” إدارة الضراب، إلى فتح بحث حول سر ارتفاع مبيعاتها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وذلك للوقوف على التجاوزات التي تقوم بها بعض المقاولات والشركات والتجار للتهرب من الرقابة المالية الضريبية.

وحسب تقارير، فقد لجأ العديد من أصحاب المقاولات خلال السنوات الماضية، إلى شراء “الخزنات الحديدية” لإيداع أموالهم فيها، إما داخل مقرات الشركات أو في بيوتهم، خوفا من وصول مصالح الضرائب إليها في البنوك، خاصة وأن العديد من المقاولات متبوعة بمراجعة ضريبية حول الأرباح والمداخيل.

وفي إطار التحريات التي تقوم بها مديرية الضرائب، فقد لجأ الأعوان والمراقبون إلى زيارة المحلات المتخصصة في بيع الخزائن الحديدية، لمعرفة الجهات والمقاولات التي تقتني هذه التجهيزات، من خلال افتحاص الفواتير والوثائق التي تحتوي على معلومات الزبائن، وجميع الوثائق التي لها علاقة بالبحث، وذلك بهدف إجراء إحصاء وتقييم لهذا المجال.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...