السلطات تمنع وقفة احتجاجية ضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المغرب

رصد المغرب

منعت السلطات الأمنية بمدينة الرباط، مساء يوم أمس الأربعاء 24 نونبر الجاري، وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان، للتنديد بالزيارة التي يقوم بها وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس للمغرب.

وتدخلت السلطات الأمنية  للحيلولة دون وصول المحتجين إلى الساحة المقابلة للبرلمان حيث كان من المنتظر أن تنظم الوقفة، كما عمدت إلى تفريق المشاركين في الشكل الاحتجاجي.

وعبر المشاركون في الوقفة الممنوعة عن إدانتهم واستنكارهم لهذا المنع، مؤكدين تشبثهم بحقهم في الاحتجاج، ومناصرة القضية الفلسطينية العادلة، والتعبير عن الموقف الشعبي الرافض لأي شكل من أشكال التطبيع.

وكانت عدد من الهيئات، وعلى رأسها الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع قد دعت إلى الاحتجاج أمام مبنى البرلمان، تزامنا مع زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي، للتعبير عن غضبها ورفضها، وللمطالبة بالتراجع عن قرار التطبيع الذي اعتبرته خيانة للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني.

ويقوم وزير الدفاع بيني غانتس بزيارة للمغرب، حيث قام الأربعاء بزيارة لضريح محمد الخامس بالعاصمة، والتقى كلا من الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني، ووزير الخارجية، وقد تم التوقيع على اتفاقية في المجال الأمني.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...