غرائب المغرب.. وزير العدل يلتمس الموافقة من نفسه لبناء محكمة

رصد المغرب

في سابقة من نوعها، أقدم عبد اللطيف وهبي بصفته وزيرا للعدل، على مراسلة نفسه كرئيس لمجلس جماعة تاروذانت.

وجاء في المراسلة التي تقدم بها وزير العدل، بخصوص موضوع احداث قصر للعدالة، والموجهة إلى رئيس جماعة تارودانت، بان الوزارة قد اختارت احدى القطع الأرضية الواقعة.

والتمس وزير العدل من نفسه الموافقة على عملية تفويت القطعة الأرضية ، حتى يتسنى لمصالح الوزارة الشروع في الدراسات المعمارية والهندسية المتعلقة بالمشروع.

كما تقدم وزير العدل عبد اللطيف وهبي بجزيل الشكر والامتنان إلى نفسه كرئيس لجماعة تارودانت على تعاونه مع نفسه.

ومن المنتظر أن تشرع وزارة العدل في بناء قصر للعدالة بمدينة تارودانت يضم محكمةابتدائية وأخرى للأسرة، على قطعة أرضية بمساحة 25800 متر مربع.

وتعود ملكية القطعة الأرضية التي سيتم تشييد قصر العدالة فوقها إلى جماعة تارودانت.

ويشار إلى أن عبد اللطيف وهبي قد أثار الكثير من الجدل منذ حصوله على حقيبة وزارة العدل، خاصة فيما يتعلق بملق المحامون.

كما أثار موضوع العفو على معتقلي حراك الريف، حيث قال في الأول بانه سيقدم ملتمس للعفو عنهم، قبل أن يتراجع ويبرر ذلك بعدم توفره على صلاحيات للقيام بذلك.

ويشار إلى أن بد اللطيف وهبي هو محامي وسياسي مغربي، ولد عام 1961 بتارودانت.، وقد مارس مهنة المحاماة وهو في الثامنة والعشرين من عمره.

كما انتخب أمينًا عامًا لحزب الأصالة والمعاصرة في فبراير 2020، وعلى إثر ذلك تم استقباله من طرف الملك محمد السادس يوم الأربعاء 11 مارس 2020 بالقصر الملكي بالدار البيضاء.

ويشغل الأن منصب وزير العدل إضافة إلى رئيس مجلس جماعة تارودانت، التي ولد فيها وترعرع فيها أيضا.

 

nadorcity


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...