تفريق مظاهرة ضد الإغلاق في أمستردام.. وكلب للشرطة ينهش يد متظاهر “فيديو”

رصد المغرب

اندلعت في العاصمة الهولندية أمستردام أمس الأحد، اشتباكات بين أفراد الشرطة ومحتجين ضد القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك، بعد ما تحدى الآلاف الحظر المفروض على التجمع وتظاهروا الأحد، احتجاجا على إجراءات الحكومة لفرض تدابير الإغلاق، حيث تجمع المتظاهرون في إحدى الساحات الرئيسية في أمستردام، قبل التوجه إلى أحد المتنزهات.

الاشتباكات بدأت بعدما حاول عدد من المتظاهرين المتجمعين في ساحة المتحف تجاوز الطريق الذي حددته السلطات للمتظاهرين.

واستخدمت الشرطة الكلاب والهراوات لتفريق المتظاهرين، وأظهرت مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في هولندا، كلبا بوليسيا وهو ينهش ذراع أحد المتظاهرين لدى قيام الشرطة بتفريق المحتجين.

 

وكانت بلدية أمستردام ومكتب المدعي العام والشرطة قد منعت في وقت سابق الاحد مظاهرة في أمستردام، وذلك بسبب رفض المنظمين ضمان حسن سير الحدث.

وقبل تفريق المظاهرة رفع بعض المشاركين لافتة كتب عليها “قمع أقل.. مزيدا من العناية” بالقرب من متحف فان خوخ، مطالبين بـ”السيطرة على الوباء” من جهة و”الحرية” من جهة أخرى.

يذكر أن السلطات الهولندية فرضت إغلاقا في البلاد بداية من 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 14 يناير/ كانون الثاني الجاري، بسبب انتشار متحور فيروس كورونا “أوميكرون” شديد العدوى.

 

وتم إغلاق جميع الحانات والمقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، باستثناء تلك التي تبيع السلع الأساسية، كما أغلقت دور السينما والمسارح والمتاحف وصالات الألعاب الرياضية وأماكن عامة أخرى.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...