خرجة مسعورة لعدو المسلمين والمهاجرين في هولندا.. وصف الحكومة الجديدة بالعصابة وتوقع مستقبلا أسودا للبلاد

رصد المغرب

بصم خيرت فيلدرز، رئيس حزب من أجل الحرية الهولندي، على خرجة مسعورة مرة أخرى، بعدما وصف حكومة بلاده بالعصابة لأنها تهتم بالمهاجرين والمسلمين والمناخ.
وفي تغريدة له على تويتر، توقع فيلدرز سقوط هولندا في الكارثة، راسما صورة قاتمة عن البلاد لأنه في المستقبل سيكون بها المزيد من المهاجرين والمسلمين وستصرف المليارات من أجل المناخ.

وحاول المتطرف الهولندي مقارنة سياسة حكومة بلاده في مجالات الهجرة والتعايش الديني والمناخ والقطاعات الاجتماعية الأخرى، قائلا: “سنسجل أيضا تراجعا في الرعاية الصحية، وانخفاض القدرة الشرائية للمواطن، والمزيد من قرارات الإغلاق الرهيبة”.

هكذا تصور فيلدرز مستقبل هولندا في السنوات القادمة، وكل ذلك يضيف “بسبب الحمقى الذين صوتوا لأحزاب التحالف”.
وختم المنبوذ في الساحة السياسية الهولندية، تغريدته قائلا “هذا لا يعني أن حزب من أجل الحرية سيستسلم، بل سيكون أكبر حزب معارض في هولندا”.
وكانت أربعة أحزاب في هولندا، قد توصلت إلى اتفاق يهدف إلى تشكيل ائتلاف حكومي يتيح لرئيس الوزراء مارك روتي تولي ولاية رابعة، وذلك بعد مفاوضات استمرّت نحو تسعة أشهر.

ومن المنتظر تشكيل حكومة جديدة في هولندا، يتكون نصفها تقريبا من النساء؛ بـ14 من إجمالي 29 عضوا، وفقا للقرارات التي أعلنتها الأحزاب الأربعة المشاركة في الائتلاف الحكومي، والخاصة بتعيينات الوزراء.

ويتوقع، أن تضم الحكومة الهولندية المشكلة، لأول مرة في تاريخها، وزيرة أجنبية من أصول تركية كردية، ويتعلق الأمر بديلان يسيلجوز زيجريوس، التي سيؤول لها منصب وزير العدل والأمن.

وتاتي هجمة فيلدرز، بعدما اتفقت الأحزاب المشكلة للائتلاف على تصريح يضم في إحدى بنوده ضخ استثمارات بالمليارات لحماية المناخ وبناء المساكن فضلا عن توسيع السياسة الاجتماعية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...