بنكيران: تعيين أمكراز وزيرا مكانش في محله وباقي فيا الحال بزاف

رصد المغرب

عاد عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العادلة والتنمية ليتحدث عن الأسباب الكامنة في الإنتكاسة الإنتخابية لحزبه بعد النتائج التي حققها في انتخابات 8 شتنبر الماضي.

بنكيران في كلمة مسجلة ألقاها خلال اللقاء الذي جمعه مع الكتاب الإقلميين والجهويين لـ”البيجيدي”، و تم بثها في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة 07 يناير الجاري، اعتبر أن السبب الحقيقي في ما وصل إليه حزبه هو تخلي بعض أعضائه من وزراء و غيرهم عن المبادئ التي يدافع عنها (الحزب)”.

وقال ” اشتكى لي بعض الإخوان من كون إخواننا الوزراء لم يكونا يردوا على الهواتف وما إلى ذلك”، مضيفا “فالدولة هناك جهات تقول لك: باغي تاكل طرف ديال الخبز فأنت منا و إذا باغي تفهم علينا أتخرج مع الباب ويا سيدي اللهما الباب، وهذا الأمر قلته في البرلمان يوم قلت الحقيبة را مصاوبا”.

وتابع “خاص المغاربة يعرفوا أنه كاين لي كيدافع على مبادئهم ولكن، مشي تضحك لهم و تزيد مع الطريق، وأنا شخصيا واحد الضحكة بقات فيا بزاف، ملي جا سعد الدين العثماني وقال لكم يكون أمكراز وزير فهي أعجوبة الزمان، وبداو يضحكوا بقا فيا الحال بزاف هذاك النهار، لأن هذاك التعيين لم يكن في محله والشبيبة كلها سكتت بعد ذلك اليوم”.

وتابع بنكيران خطابه لإخوانه قائلا “إذا لم تجسدوا المبادئ على الوجه الصحيح سيغلبونكم أصحاب المال لهذا أطلب منكم أن تقوموا بهذه المراجعات، وإذا صليتم وقرأتم القرآن سيكون ذلك أفضل، وعندما كنا فرئاسة الحكومة أشياء وأشياء وصلت للمواطن ولهذا صوت علينا وانتقلنا من 107 إلى 125 مقعدا”.

 

آشكاين


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...