انطلاق الملتقى العالمي لمطوري الألعاب الإلكترونية 20 يناير

رصد المغرب

تنطلق فعاليات نسخة عام 2022 من الملتقى العالمي لمطوري الألعاب الإلكترونية، في الفترة من 20 إلى 30 يناير الجاري، من خلال فعاليات مباشرة وأخرى عبر الإنترنت، تحت شعار “الابتكار، التعاون، التجربة”.

والملتقى العالمي لمطوري الألعاب الإلكترونية، هو أكبر مسابقة عالمية لتطوير الألعاب الرقمية وتُنظَم في جميع أنحاء العالم، وتمثل تحدٍ فكري يقوم من خلاله المشاركون باستكشاف أدوات تكنولوجية جديدة واختبار مهاراتهم من خلال تصميم لعبة جديدة وتطويرها واختبارها وإطلاقها في غضون 48 ساعة.

والملتقى هو هاكاثون يركز على تطوير الألعاب، والإبداع باستخدام ألعاب الفيديو، سواء كانت بالبرمجة، أو التصميم التكراري، أو الاستكشاف السردي، أو التعبير الفني، حيث يتم تكثيف كل ذلك في دورة تطوير مدتها 48 ساعة.

وخلال الملتقى، يشاهد المشاركون في اليوم الأول، كلمة رئيسية قصيرة بالفيديو مع نصائح من مطوري الألعاب الرائدين، ثم يتم الإعلان عن موضوع سري، ثم يتم بعد ذلك تحدي جميع المواقع في جميع أنحاء العالم لصنع ألعاب تستند إلى نفس الموضوع، مع استكمال الألعاب الأخرى التي يتم تطويرها.

كما يساعد الملتقى العالمي على تعزيز صداقات جديدة، بين المطورين من كافة أنحاء العالم، وزيادة الثقة والفرص داخل المجتمع، كما يمثل دائمًا تحديًا فكريًا، لاستكشاف أدوات تقنية جديدة، ومحاولة القيام بأدوار جديدة في التطوير، واختبار مهاراتهم للقيام بشيء يتطلب منهم تصميم لعبة جديدة، وإنشاءها، واختبارها، وصنعها في غضون 48 ساعة.

يذكر أكاديمية تطوير الألعاب التابعة لمعهد تكنولوجيا المعلومات، التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كانت قد استضافت فعاليات الملتقى العالمي لمطوري الألعاب الإلكترونية 2021 في الفترة من 28 إلى 31 يناير بالكامل عبر الإنترنت، وذلك ضمن أنشطة جمعية مطوري الألعاب الدولية – القسم المصري، للعام التاسع على التوالي.

وشارك في نسخة الملتقى العام السابق أكثر من 1500 مشترك من جميع أنحاء الجمهورية، كما تم تطوير ما يزيد عن 70 لعبة إلكترونية وتحميلها.

جدير بالذكر أن معهد تكنولوجيا المعلومات حقق رقمًا قياسيًا بموسوعة جينيس للأرقام القياسية لأكبر موقع ضم أكبر عدد من المشاركين بملتقى مطوري الألعاب في مكان واحد، في عامي 2016 و2018.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...