الصحة العالمية تصدم الجميع: «رصد 4 سلالات جديدة من متحور أوميكرون»

رصد المغرب

مفاجاة صادمة أعلنتها منظمة الصحة العالمية لجميع دول العالم، فبعد رصد متحور أوميكرون في عدد من البلدان، وأيضًا ظهور نسخة أخرى منه، كشفت المنظمة عن وجود 4 سلالات مختلفة من المتحور الجديد، والتي تبين أنها منتشرة في أنحاء العالم، ومتشابهة مع الفيروس الأصلي.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية، أن أوميكرون يوجد منه أربع سلالات منتشرة في جميع أنحاء العالم، إذ طور المتحور عددًا من السلالات المنفصلة منذ ظهوره في أواخر العام الماضي، وفقًا لصحيفة «ذا صن» البريطانية.

الصحة العالمية: رصد 4 سلالات من أوميكرون

وبحسب الصحة العالمية، فأن انقسام أوميكرون لأربع سلالات يعد نمطًا شائعًا في الفيروسات، إذ تفرع متحور دلتا إلى أكثر من 200 نوع فرعي من قبل، ومعظم السلالات متشابهة جدًا مع النسخة الأصلية ولا تؤثر بشكل إضافي على شدتها أو مناعتها.

ويعدّ أوميكرون «B.1.1.529» هو أول متحور من نفس السلالة، الذي وصفته المنظمة بأنه مثير للقلق، ثم تطور إلى سلالة «BA.1» القابلة للانتقال بشكل فائق، وانتشرت بين 171 دولة، وحاليًا، تم تسجيل «BA.2 و BA.3»، كمتغيرات فرعية جديدة في عائلة أوميكرون، ولديهما معدلات إصابة منخفضة، وجرى اكتشاف 426 حالة إصابة بسلالة أوميكرون «BA.2» في إنجلترا منذ 6 ديسمبر الماضي، وتتصدر لندن القائمة بـ 146 حالة.

الفيروسات تتطور بسرعة كبيرة 

وقال فرانسوا بالوكس، أستاذ بيولوجيا الأنظمة الحاسوبية ومدير معهد علم الوراثة بجامعة كاليفورنيا، إن الفيروسات تميل إلى التطور بسرعة كبيرة مع اكتساب سلالات مختلفة لطفرات باستمرار مع مرور الوقت، و«كوفيد 19» ليس استثناءً عن هذا النمط، إذ تكتسب كل سلالة طفرتين شهريًا في المتوسط​: «BA.1 وBA.2 يفصل بينهما حوالي 20 طفرة، عدد قليل منها يقع ضمن مناطق الجينوم المهمة للتعرف المناعي للأجسام المضادة، وبالتالي فإن الإصابة بأي من السلالات الفرعية سيوفر مناعة قوية ضد الآخر، وكذلك ضد نفسه».

وتابع أستاذ البيولوجيا أنه لا يوجد حتى الآن دليل على أن «BA.1 و BA.2» مختلفان فيما يتعلق بالهروب المناعي أو الشراسة، وما زال الأمر يخضع للمراقبة والدراسة لمعرفة التأثير العام على المصابين ونمط انتشار العدوى.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...