إسبانيا: القبض على مهاجر مغربي ذبح عمه من الوريد إلى الوريد

رصد المغرب

في جريمة بشعة هزت منطقة “الباتيرا” في بلدة أليكانتي الإسبانية، أقد شاب مغربي يبلغ من العمر 32 سنة، على ذبح عمه من الوريد إلى الوريد تاركا إياه غارقا في دمائه إلى غاية وفاته.

وكشفت مصادر محلية، أن عناصر الحرس المدني، تمكنت من إلقاء القبض على مرتكب الجريمة، مؤكدة أن الشاب قتل عمه، 39 عاما، أمس الاثنين، باستعمال السلاح الأبيض.

ولا تزال الشرطة تحقق مع الموقوف، بعدما تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي يشرف عليه مكتب المدعي العام بأليكانتي.

وقالت الشرطة، إنها توصلت أمس الاثنين 24 يناير الجاري، بإشعار حول وقوع جريمة قتل داخل منزل في منطقة “الباتيرا”، جنوب أليكانتي، وبعدما حلت بعين المكان اكتشفت أن الأمر يتعلق بجثة مواطن مغربي وبأن المشتبه فيه يحمل نفس الجنسية.

وأوضحت الشرطة، أن الجاني والضحية، يقطنان في نفس الشقة التي شهدت الجريمة.

وقامت المصلحة الأمنية المكلفة بالبحث، بجمع المعطيات والمعلومات الضرورية التي ستساعدها في التحقيق، قبل أن يتم نقل جثمان الضحية الى مصلحة الطب الشرعي من أجل إخضاعه للتشريح الطبي.

إلى ذلك، أظهرت النتائج الأولية للبحث، أن المشتبه فيه والضحية كانا يقطنان مع مواطنين آخرين في منزل مخصص للكراء بالمنطقة التي عرفت الجريمة.

ولا تزال أسباب إقدام الموقوف على هذه الفعلة مجهولة، إذ ينتظر الإعلان عليها في غضون الأيام القليلة القادمة قبل إحالة مرتكب الجريمة على مكتب المدعي العام من أجل تحديد الفصول القانونية التي سيتابع بها أمام المحكمة.

 

ناظورسيتي


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...