الدنمارك تتجه لرفع جميع قيود كورونا بداية من الأسبوع المقبل

رصد المغرب

في خطوة لإعادة الحياة إلى ماكانت عليه قبل انتشار جائحة فيروس كورونا، تتجه الحكومة الدنماركية إلى إلغاء جميع القيود المرتبطة بالمرض، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية اليوم الثلاثاء.

بحسب المصادر فإن لجنة الجائحة في الدنمارك لم تعد تصنف كوفيد-19 “مرضا عاما خطيرا”.

إلى ذلك، من المنتظر أن تعقد رئيسة الوزراء “ميتي فريدريكسن” مؤتمرا صحفيا مساء اليوم، يتوقع أن تعلن فيه إلغاء جميع قيود كورونا اعتباراً من 31 يناير/ كانون الأول الجاري.

ووفقا للجنة كورونا الدنماركية فإن فيروس كوفيد-19 لن يصنف مرضا عاما خطيرا بعد 5 فبراير/ شباط المقبل، لكن بحسب المصادر فإن الحكومة قررت رفع القيود قبل ذلك ببضعة أيام.

وكان البرلمان الدنماركي قد رفع بالفعل بعض قيود كورونا المفروضة على الحياة الثقافية. فقبل حوالي 10 أيام، سُمح لمتاحف البلاد إعادة فتح أبوابها، لكن لا يزال هناك عدد من القيود المفروضة على الحانات والملاهي الليلية.

ولغاية الآن لا يزال انتشار العدوى مرتفعا في الدنمارك، وسجلت البلاد أمس الأثنين أكثر من 40 ألف إصابة جديدة.

كما ارتفع عدد المرضى في المستشفيات إلى 894 شخصا، وهو أعلى رقم خلال سنة كاملة، ومن هؤلاء، احتاج 43 مريضا إلى العناية المركزة.

وسجلت الدنمارك البالغ عدد سكانها 5.83 مليون نسمة، أكبر عدد من حالات دخول المستشفيات حتى الآن في 4 يناير/ كانون الثاني الحالي، عندما دخل 964 مصابا بكورونا في المستشفيات الدنماركية. وبلغ عدد الوفيات بالفيروس في الدنمارك منذ بداية الجائحة 3621 شخصا حتى أمس الإثنين.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت قبل أيام أن جائحة كورونا دخلت مرحلة جديدة بسبب متحور “أوميكرون”.

ووفقا لتوقعات المنظمة فإنه سيصاب نحو 60% من سكان أوروبا بحلول مارس/آذار المقبل، مؤكدة أن هذا يشير إلى قرب نهاية الجائحة في القارة العجوز.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...