10 سنوات سجنا لضابط بـ” الديستي” في قضية الاتجار في الكوكايين

رصد المغرب

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس الاثنين 28 فبراير المنصرم، حكمها في حق متهمين بالاتجار الدولي في المخدرات ” الكوكايين ” من ضمنهم ضابط شرطة في مديرية مراقبة التراب الوطني بطنجة ” الديستي “.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد تم إدانة ضابط الشرطة المذكور بـ 10 سنوات سجنا نافذا بعد متابعته بتهم من ضمنها ” تسلم مبالغ مالية للقيام بأعمال غير مشروعة من أعمال وظيفته و إفشاء السر المهني والاتجار في المخدرات “، وهو نفس الحكم الصادر في حق أحد أبرز المتهمين في هذا الملف، فيما تراوحت الأحكام على باقي المتهمين التسعة الآخرين بين 4 و 9 سنوات سجنا نافذا.

وكان بلاغ للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتاريخ 17 ماي 2020 قد أفاد أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف أربعة أشخاص، من بينهم ضابط شرطة يعمل بالمديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني بمدينة طنجة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكات الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية، وإفشاء السر المهني والتواطؤ والرشوة، والتستر عن أشخاص مبحوث عنهم.

وأضاف البلاغ أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم الثلاثة كانوا ينشطون في شبكات للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، لها علاقة بشحنة الكوكايين المحجوزة مؤخرا بميناء طنجة المتوسط، وأنهم كانوا يستفيدون من تواطؤ ضابط الشرطة الموقوف وتستره عن أنشطتهم الإجرامية، فضلا عن إفشائه لمعطيات مشمولة بالسر المهني، مقابل الحصول على مبالغ مالية عن طريق الرشوة للامتناع عن عمل من أعمال وظيفته.

 

آشكاين


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...