ميك رايان : قائد كلية الدفاع الأسترالية سابقاً

• السعي لتحقيق شيء يقترب من انتصار روسي سيكون جزءا أساسياً من حسابات بوتين الاستراتيجية. الروس يتألمون من هزيمتهم في الشمال، وهي هزيمة لا شك فيها.

• نحن نعلم أن الأوكرانيين مقاتلون ممتازون ويمكنهم التغلب على الروس في ساحة المعركة،التحدي الأوكراني من الآن وصاعداً هو تحديد أهدافهم الاستراتيجية، إذ سيكون لكل هدف تداعيات مختلفة على حملتها العسكرية في الشرق.

• ليس هنالك متسع في الوقت، وكلا الجانبين يتسابقان لحشد القوات في الشرق، إذ يفهم الروس والأوكرانيون أنه كلما زادت سرعة تعزيز قواتهم، زادت سرعة شن العمليات.

• إذن ما هي الخيارات الاستراتيجية المتاحة للأوكرانيين والتي قد توجه حملتهم على الجبهة الشرقية؟ هناك ثلاث مناطق عمليات – الشمال الشرقي والشمال والجنوب. سيحتاج الأوكرانيون أيضا إلى النظر في مناطقهم في المؤخرة وإجراء العمليات الجوية (المراقبة الجوية، والدفاع الجوي، والدعم الأرضي، والنقل) أيضا.

• أولاً، قد يتبنون استراتيجية دفاع المنطقة (الدفاع الثابت). ستدافع أوكرانيا عن الأرض التي تحتلها في مناطق العمليات الثلاث، وتدافع عن مجالها الجوي وتهاجم مؤخرة القوات الروسية. هذه هي أبسط استراتيجية (لكن في الحرب، كما كتب كلاوزفيتز، حتى أبسط الأشياء صعبة)، إنها أيضا استراتيجية سلبية للغاية، حيث تسمح دائما للروس بتنفيذ الضربة الأولى. وبالنسبة للجيش الأوكراني ذي الخبرة القتالية، فإن هذه الاستراتيجية لن تسمح له على الأرجح باستغلال الفرص التي تظهر.

• ثانيا، قد يتبنون أسلوب “الدفاع التقهقري” في الشمال الشرقي والشرق ( خاركيف – دونباس)، بينما يبقون على الأرض في الجنوب (خيرسون). سيشهد هذا قيام الأوكرانيين بشن هجمات محدودة في مناطق دونباس وخاركيف للاستيلاء على الأرض التي استولى عليها الروس منذ بداية الحرب.

• قد تكون الاستراتيجية الأوكرانية الثالثة هي شن هجمات في الشمال الشرقي والشرق والجنوب بشكل متزامن لاستعادة الأراضي التي تم الاستيلاء عليها منذ 24 فبراير. هذا معقد للغاية لأنه سيتطلب قدرا كبيرا من الدعم الناري والدعم اللوجستي والجوي للعمليات الثلاث المتزامنة.

كما أن ممارسة القيادة والسيطرة أصعب. والعمليات الهجومية أكثر صعوبة في التخطيط والقيادة والإدامة من العمليات الدفاعية. يبدو أن تقنيات القرن الحادي والعشرين قد أعطت الأفضلية للمُدافع على الأقل في الوقت الحالي. هذا درس تعلمه الروس في الشهر الماضي.

• الخيار الرابع والأخير للأوكرانيين هو الطرد الكامل للروس عن جميع الأراضي التي احتلوها منذ عام 2014. وسيشمل ذلك إخراج جميع القوات الروسية من دونباس وشبه جزيرة القرم. هذا هو الخيار الأكثر تعقيدًا وصعوبة لأنه يتطلب قوة عسكرية كبيرة جدا.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...