صوتك قد يكشف عن إصابتك بأمراض قلبية خطيرة

رصد المغرب

يتعرض الإنسان خلال حياته اليومية إلى مجموعة من الاضطرابات التي تتمثل في القلق أو الخوف أو التوتر وغيرها من المشاكل الأخرى، التي من شأنها أن تؤثر على قلبه بشكل ملحوظ، لذا حرص مجموعة من الباحثين في الولايات المتحدة الأمريكية على دراسة هذه الاضطرابات بشكل أكثر تفصيلا، ومعرفة مدى تأثيرها على القلب البشري، وهل يمكن من خلال صوت الشخص الخائف معرفة هل يعاني من مشاكل قلبية أم لا؟، وفق ما ذكرت صحيفة «تليجراف».

عندما يتحدث شخص ما ربما تحدث بعض الاختلافات في نمط صوته، تكون غير ملحوظة بالنسبة للأفراد العاديين لذا ابتكر الباحثون طريقة من خلالها يمكن التعرف على التغيرات الطفيفة للصوت البشري وتعرف هذه الطريقة بـ«خوارزمية الذكاء الاصطناعي للأصوات» والتي تساعد بشكل كبير على معرفة الاختلاف في الصوت البشري والذي يؤدي إلى الكشف عن ماهية وجود مشاكل قلبية من عدمه.

وقام الباحثون بتطبيق تجربة عملية للتعرف على صحة الدراسة التي قاموا بإجراءها على بضعة أشخاص يبلغ عددهم 108 أشخاص، أسفرت عن وجود 10 منهم فقط مصابين بمشاكل قلبية نتيجة لوجود بعض الاضطرابات الصوتية لديهم، والتي كانت سببا رئيسيا في الكشف عن إصابتهم بأمراض قلبية كان لا يمكن إدراكها دون هذه الدراسة.

خوارزميات الأصوات ستحل محل الطبيب مستقبلا

وذكر الدكتور جاسكانوال ديب سينغ سارا مؤلف هذه الدراسة، في تصريحات نقلتها «تليجراف»، أن تكنولوجيا الخوارزميات للأصوات ساعدتنا كثيرا في قياس شيء كان لا يمكن تحديده اعتمادا على الجنس البشري بمفرده، حيث لا يمكننا إدراك الأصوات بشكل كمي معتمدين على أذاننا فحسب.

وتابع «جاسكانوا»: نأمل أن تكون هذه التقنية سببا في النهوض بالمنظومة الطبية، ولا تحل محل الأطباء ولكن تكون بمثابة وسيلة مساعدة للاستراتيجيات الحالية.

وأشار أيضا إلى مصطلح «التطبيب»، الذي يعني ببساطة الحصول على استشارة طبية عن بعد وما يميز هذه الخدمة عن غيرها من الخدمات أنها غير جراحية وفعالة إلى حد كبير علاوة على كونها غير مكلفة للأشخاص وظهر «التطبيب» بشكل قوي وفعال خلال فترة انتشار الوباء.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...