تخليدا لليوم العالمي للمتاحف.. ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري ينظم أروقة وفضاءات لصيانة الموروث الثقافي المغربي

تخليدا لليوم العالمي للمتاحف ينظم ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس/الرباط، والنيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- المديرية الجهوية فاس مكناس، والمنتدى الدولي للتعاون المغريي الإفريقي ومتحف النجارين بدعم من رئيس المجلس البلدي لإيموزار كندر، السبت 21 ماي الجاري، الملتقى الثاني للطلبة الباحثين بعنوان:
المتاحف بالمغرب فضاءات لصيانة الموروث الثقافي

واليوم العالمي للمتاحف International Museum Day (IMD) هو يوم دولي يقام سنويًا في 18 مايو، بتنسيق من المجلس الدولي للمتاحف (ICOM).

ويسلط الحدث الضوء على موضوع محدد يتغير كل عام ليعكس مواضيع وقضية ذات صلة تواجه المتاحف على المستوى الدولي. ويوفر اليوم العالمي للمتاحف الفرصة لمحترفي المتاحف لمقابلة الجمهور وتنبيههم إلى التحديات التي تواجهها المتاحف، وزيادة الوعي العام بالدور الذي تلعبه المتاحف في تنمية المجتمع. كما أنه يشجع الحوار بين المتخصصين في المتاحف. وتحدد لجنة استشارية من مجلس المتاحف العالمي موضوعا معينا لهذه المناسبة.

هذا ويلتئم في هذه الاثناء طلبة ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري على قدم وساق من أجل التحضير لسبعة اروقة متنوعة من حلي وزينة وألبسة ومخطوطات وكتب نادرة تجسد عراقة الحضارة المغربية الضاربة جذورها في عمق التاريخ البشري العريق، إضافة إلى تنظيم ندوة علمية في هذا الخصوص بحضور نخبة من العلماء والمفكرين منهم المنسق البيداغوجي للماستر وأستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس الدكتور عبدالرزاق الجاي واستاذة في علم المناهج والتاريخ الدكتورة أسماء الوردي.

ويروم ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري من خلال عديد من شركائه الوطنيين والدوليين تعريف المملكة المغربية من حيث تاريخها وتراثها المادي واللامادي انسجاما مع التوجيهات الملكية الرامية إلى تعزيز الهوية المغربية واعطائها زخما وطنيا ودوليا سواء على المستوى الثقافي أو العلمي أو السياحي.

يذكر أنه بحسب مجلس المتاحف فإن الغاية من هذه المناسبة هي:
«إتاحة الفرصة للمختصين بالمتاحف من التواصل مع العامة وتنبههم للتحديات التي تواجه المتاحفة إذا ما أصبحت -حسب تعريف المجلس للمتاحف- مؤسسات في خدمة المجتمع وفي تطوره».

ولنا عودة لهذا النشاط المتحفي الهام الذي من المرتقب أن ينعقد غدا السبت بحول الله.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...