التّـهجير السري يقود دركيا سابقا بالناظور إلى الإعتقال

رصد المغرب

عملت “آشكاين”، أن فرقة تابعة للضابطة القضائية للدرك الملكي، أوقفت بحر الأسبوع الجاري، دركيا متقاعدا يشتبه في تورطه ضمن شبكة تنشط في التهجير السري و الإتجار في البشر.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن توقيف الدركي الذي عمل سابقا بالناظور، أتى على ضوء التحقيقات التي تباشرها فرقة للدرك الملكي، في أمر شبكة للتهجير السري والإتجار في البشر تنشط انطلاقا من سواحل الناظور.

وأوردت مصادر الموقع، أن التحقيق في أمر الشبكة المذكورة، انطلق بعدما أحبطت عناصر الدرك الملكي بقرية أركمان الساحلية ضواحي الناظور عملية للهجرة السرية، مكنت من توقيف عدد من أفراد الشبكة التي كانت وراء العملية.

وبعد الإستماع للموقوفين، تبين تورط الدركي السابق في عمليات الشبكة، التي اتضح أن خيوطها تصل لأفراد جرى توقيفهم سابقاً و متابعتهم أمام القضاء، بينهم رجل أمن و ثلاثة عناصر من القوات المساعدة و مالك شقة معدة للإيجــــار.

إلى ذلك، فقد تم إيداع الموقوفين ضمن الشبكة رهن الإعتقال في سجن بوركايز بفاس، إلى غاية مثولهم أمام أنظار المحكمة بتهم الإتجار بالبشر والتزوير في السجلات الرسمية واستعمال التزوير وتسلم الرشاوى واستغلال النفوذ.

عن آشكاين


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...