بتهمة تزويج ابنتهما القاصر.. محاكمة والدين من أصول عربية في السويد

رصد المغرب

ونقلت المصادر عن “أندرسون بيرسون” المدعي العام في المدينة، قوله، إن “سبب قرار الاعتقال هو أن هناك خطرا وشيكا بمغادرة الوالدين للسويد”.

وأضاف: “يشتبه الآن في الوالدين بارتكاب جريمة زواج الأطفال ويواجهان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 4 سنوات”.

وبحسب المصادر فإن الفتاة وهي بعمر 16 عاما وصلت إلى السويد العام الماضي قادمة من ألمانيا، مضيفة أنه بعد ذلك بوقت قصير تم تزوجيها من صبي أكبر منها بعام ونصف ( وهو قاصر كذلك وفقا للقانون السويد الذي يحدد سن الـ18 ليكون الشخص راشدا).

كذلك، يُشتبه في ارتكاب والدا الصبي القاصر نفس الجريمة، لكن لم يتم القبض عليهما لأن الادعاء لا يعتبر أن هناك نفس الخطر المتمثل في مغادرتهما السويد باعتبار أنهما مقيمان في السويد، على عكس والدي الفتاة.

ويقول الادعاء العام، إن زواج الفتاة من الصبي تم وفقا لـ”التقاليد الدينية الإسلامية”، والتي تم تسجيلها أيضا في فيلم مصور.

وذكر بأن الزواج لم يتم تسجيله وفقا للقانون السويدي لعدم قدرتهم على ذلك بسبب صغر سن الزوجين، موضحا أنه “تم اكتشاف الزواج غير القانوني فقط عندما اتصلت الفتاة بمركز الأمومة”.

وأكد الادعاء العام إلى أن الفتاة القاصر اتصلت بالخدمات الاجتماعية ( السوسيال) لتبين التحقيقات الأولية أنها كانت متزوجة من صبي قاصر، وتم رصد فيلم الزواج على هاتف الفتاة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...