الزوبير لـ”مدار21″: لم أجد صعوبة بالانتقال من الكوميديا للدراما وهذه قصة “الفاميلا”

رصد المغرب

كشف صانع المحتوى والممثل الكوميدي، هلال الزوبير، عن انتهائه من تصوير سلسلة جديدة تحمل عنوان “الفاميلا” لمخرجها أمين مونة، والتي من المقرر عرضها قريبا.

وقال هلال في تصريح لجريدة “مدار21” إن السلسة تحمل طابعا اجتماعيا كوميديا، وتعالج قصة العائلة في شكل جديد، مبرزا أنه يؤدي شخصية مختلفة تماما عما قدمه في أدواره السابقة، متمنيا أن تلقى تفاعلا وإقبالا من قبل الجمهور، وتحقق نجاحا.

وبخصوص موعد عرضها للجمهور، أكد الزوبير في تصريحه للجريدة أنها غالبا ما ستعرض خارج السباق الرمضاني المقبل، لأنها لا تعتمد “فورمات” البرامج المخصصة لرمضان.

وإلى جانب هذه السلسة، خاض الزوبير تجربة أخرى قبل أشهر، إذ شارك في بطولة شريط سينمائي، من إخراج يوسف داني، برفقة ثلة من الممثلين من بينهم ندى الهداوي التي تجسد في العمل دور شقيقته، وسلوى زرهان، ومنال الصديقي، وغيرهم.

وكشف الزوبير بهذا الصدد للجريدة، أن قصة الشريط حقيقة ويجسد فيها دور شقيق فتاة مصابة بالسرطان، في قالب درامي اجتماعي.

وتجسد ندى الهداوي، في هذا الفيلم دور شقيقة الزوبير، وهي مراهقة تصاب بمرض السرطان، وتضطر لحلق شعرها بالكامل.

وعن انتقاله من الكوميديا إلى الدراما، أكد الزوبير أنه لم يجد صعوبة في خوض تجربة درامية، لكونه انطلق من المسرح، الذي جسد فيه العديد من الأدوار الدرامية، قبل ولوجه عالم الكوميديا.

وأضاف الزوبير: “المسرح مدرسة تعلمك تجسيد كافة الأدوار والشخصيات بمختلف أشكالها، وتسهل على الممثل الانتقال من مجال إلى مجال، كما تمنحه القدرة على التركيز في الشخصية وتقمصها بشكل احترافي”، مشددا على أن المسرح الجامعي يعد من أعظم المسارح الموجودة في العالم العربي، حيث أنتج العديد من الطاقات والمواهب.

عن مدار 21


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...