موقف إنساني من ميسي عقب الفوز في السوبر الفرنسي.. أنقذ طفلا

رصد المغرب

 

تدخل ميسي لإنقاذ مشجع صغير من أيدي حراس الأمن

مباراة ساخنة جمعت فريق باريس سان جيرمان مع منافسه نانت في السوبر الفرنسي يوم 31 يوليو الماضي، وقاد فيها البرغوث الأرجنتيني فريقة للفوز برباعية نظيفة بدأ هو بتسجيل أولى أهدافها، ما جعل الجماهير تشتعل حماسًا ويتعالى هتافها بكل لاعبي الفريق.

 

وعقب انتهاء المباراة وأثناء ذهاب ميسي إلى النفق للخروج من أرض الملعب تفاجأ بقدوم مشجع صغير يحاول الاقتراب منه بهاتفه لالتقاط صورة تذكارية، إلا أن رجال الأمن أمسكوه بقوة ومنعوه من الاقتراب، ولم يكن من اللاعب سوى أن طلب من رجال الأمن أن يتركوه ليأتي إليه، ومن ثم راح يلتقط صورة مع الطفل ويحتضنه ليدخل السعادة إلى قلب المشجع الصغير.

إشادة بالبرغوث من عشاق الساحرة المستديرة

وتبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة «تويتر» مقطع الفيديو الذي ظهر فيه ميسي وهو يطلب من حراس الأمن تَرك الطفل لالتقاط صورة تذكارية معه قبل أن يحتضنه، مشيدين بهذه اللافتة الإنسانية غير الغريبة على البرغوث الأرجنتيني المعروف بأفعاله الطيبة داخل وخارج المستطيل الأخضر.

ومن المقرر أن يعود فريق باريس سان جيرمان ليفتتح مشواره الجديد في دوري الدرجة الأولى الفرنسي بلقاء ضد فريق كليرمون فوت في يوم 6 أغسطس الجاري، ويستضيف أيضًا مونبلييه على ملعب حديقة الأمراء بعد أسبوع واحد للدفاع عن اللقب.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...