هذه حصيلة التعليم الأولي بالمضيق الفنيدق‬

رصد المغرب

تعزز العرض التربوي بعمالة المضيق الفنيدق بوحدتين للتعليم الأولي بدواري بلوزان وكندانة بالجماعة الترابية العليين، وذلك في إطار برنامج تعميم التعليم الأولي بالعالم القروي، تنضافان إلى 59 وحدة للتعليم الأولي تم إحداثها بين 2019 و2022.

ويستفيد من هاتين الوحدتين 25 تلميذا بدوار بلوازن و25 تلميذا بدوار كندانة، مع توظيف 3 مربيات من المنطقة؛ فيما تندرج هذه العملية في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ودعم البنيات التحتية لمؤسسات التربية والتكوين التي تروم توسيع العرض التربوي وتحسين فضاءات وجاذبية المؤسسات التعليمية، وتسهيل ولوج التلاميذ، خاصة بالوسط القروي، إلى خدمات منظومة التربية والتكوين.

وبلغت تكلفة الوحدتين، اللتين تم تسليمهما بشراكة مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، في إطار المخطط الإقليمي لتعميم مجانية التعليم 2019-2023، حوالي 400 ألف درهم.

وأوضح مصدر مطلع لهسبريس أن وحدات التعليم الأولي المنجزة عام 2022 مكنت من استقبال 2668 طفلا مستفيدا، تشرف على تأطيرهم 133 مربية؛ وهي موزعة على جماعة العليين بـ 13 وحدة و14 مربية، و14 وحدة بجماعة مرتيل و47 مربية، و13 وحدة بجماعة المضيق و33 مربية؛ إلى جانب 11 وحدة بجماعة الفنيدق و31 مربية، و6 وحدات جماعة بليونش وثمان مربيات.

يشار إلى أن هذه العملية تندرج أيضا في إطار الجهود المبذولة من طرف كافة المتدخلين المعنيين بالإقليم لتشجيع التمدرس بالعالم القروي، والرفع من جودة التعليم وتحسين الخدمات المقدمة بهذا القطاع، من خلال توفير الظروف الملائمة لتيسير وضمان استمرار حضور والتحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية.

عن هسبريس


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...