مراكش تستضيف المخيم الصيفي 2022 لوكالة المغرب العربي للأنباء

رصد المغرب

ويستفيد من هذا المخيم، الذي طال انتظاره بعد سنتين من التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا، 50 طفلا، من بينهم 14 طفلة، تتراوح أعمارهم بين 7 و14 سنة. ويسهر على تأطير وتنشيط هذا الملتقى التربوي الترفيهي، 13 مؤطرا محترفا في التنشيط التربوي، من بينهم 10 مرافقين، حاصلين على شواهد ومجربين، بواقع مرافق/مرافقة لكل 5 أطفال، بالإضافة إلى 3 أساتذة ومدربين متخصصين في الموسيقى، والمسرح والرياضة.

وتم، على غرار السنوات الماضية، تسطير برنامج غني، يمتد طيلة أيام هذا المخيم الصيفي، حيث سيكون أبناء العاملين بوكالة المغرب العربي للأنباء على موعد مع أنشطة تجمع بين الترفيه والاسترخاء، والتنافس الشريف والتحفيز على الخلق والابداع، وإذكاء الروح الجماعية، والتعاون والأخوة.

وهكذا، برمج الطاقم التربوي لهذا المخيم، تحت إشراف فريق مؤهل من مؤسسة وكالة المغرب العربي للأنباء، ورشات تأخذ بعين الاعتبار ميولات ومواهب هؤلاء الأطفال (كورال، موسيقى، مسرح..)، وأنشطة رياضية، وحصصا في السباحة، وخرجات للمركب الترفيهي “بالوزا لاند”، وكذا زيارات إلى مدينة مراكش وناحيتها، وإلى الفضاءات الخضراء والمآثر التاريخية والطبيعية بالمدينة الحمراء.

كما تشمل الأنشطة أمسية ختامية، ينظمها أبناء العاملين بوكالة المغرب العربي للأنباء، المستفيدين من هذا المخيم الصيفي.

وتمثل المخيمات الصيفية، التي تنظمها كل سنة وكالة المغرب العربي للأنباء، فضاء للتفتح والتربية على قيم المواطنة، مع ترسيخ روح الابداع، وروح الفريق والتعاون لدى الأطفال.

عن maplaayoune


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...