“نموذج سيء للتلاميذ”.. انتقادات لزيارة الممثل الإسباني “أوسلو” لثانوية بشفشاون

رصد المغرب

أثار حضور الممثل الإسباني روبيرطو گارسيا رويز، صاحب شخصية أوسلو في المسلسل الشهير “لاكاسا دي بابيل”، بمؤسسة ثانوية بمدينة شفشاون، على هامش مهرجان شفشاون الدولي لفيلم الطفولة والشباب، جدلا كبيرا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين إياه “نموذجا سيئا” للتلاميذ بسبب دعمه للمثلية ووضعه وشوما على جسده.ورافق أوسلو ثلة من الممثلين المغاربة من بينهم هشام بهلول ورشيد الوالي ونجاة الوافي، في إطار نشاط أقيم ضمن النادي التربوي بثانوية الأمير مولاي رشيد والذي يشرف عليه أحد الأساتذة، ضمن شراكة مع مهرجان شفشاون الدولي لفيلم الطفولة والشباب.وتفيد الأخبار المتداولة بأن هذه المبادرة، التي استنكرها رواد مواقع التوصل الاجتماعي المغاربة، تهدف إلى مشاركة هؤلاء الممثلين محنهم مع التلاميذ بالمؤسسة المذكورة، وحثهم على عدم فقدان الأمل في الحياة، فالممثل الإسباني حكى عن محاولاته الانتحار أكثر من مرة، ودعا التلاميذ إلى الابتعاد عن المخدرات، التي هي أصل المآسي.في حين، تحدثت الممثلة نجاة الوافي عن تجربتها مع مرض السرطان، ورشيد الوالي عن مرضه في الصغر، وهشام بهلول عن حادثة سير وقعت له.

في المقابل، انتقد النشطاء على مواقع التوصل الاجتماعي، سماح المديرية الإقليمية للتعليم بشفشاون، بحضور الممثل الإسباني بالثانوية المذكورة، بقصة شعر ممنوعة في أوساط التلاميذ، إلى جانب الوشوم التي تغطي جسده، وكذا تجسيده دور “مثلي” بمسلسل “لاكاسا دي بابيل”.

عن مدار 21


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...