عملية شنق تنهي حياة بائع متجول في سطات

رصد المغرب

أقدم شاب عشريني مساء الأربعاء على وضع حد لحياته شنقا، في منزل عائلته في حي السلام بمدينة سطات، في ظروف غامضة شكلت موضوع بحث قضائي تمهيدي من قبل عناصر الضابطة القضائية بولاية أمن المدينة ذاتها.

وأفادت مصادر هسبريس بأن الشاب “ع.م” من مواليد سنة 1996 بسطات، وكان يستقر بحي السلام الشطر الثاني غرب المدينة ذاتها، وهو أعزب، كما أنه كان بائعا متجولا للخضر، إلى أن عثر عليه من قبل أفراد أسرته جثة هامدة معلقة بإحدى غرف منزل العائلة.

الحادث تطلب انتقال عناصر الضابطة القضائية، مرفقة بأفراد من الشرطة العلمية والتقنية، وممثل عن السلطة المحلية، ورئيسة المكتب الصحي البلدي بسطات، إلى مكانه، حيث جرت معاينة جثة الهالك كل حسب اختصاصه، قبل نقلها نحو مستودع حفظ الجثث بمستشفى المدينة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، ووضع نتائجه رهن إشارة البحث التمهيدي المفتوح تبعا لأوامر النيابة العامة المختصة.

عن هسبريس


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...