تسبب في فقدان “كاميرا” خاصة بشرطي.. الحبس النافذ لثلاثيني وشابة عشرينية رفقة رضيعها ببني ملال

رصد المغرب

قضت المحكمة الابتدائية ببني ملال، يوم أمس الإثنين، بالحبس النافذ، في حق شابة عشرينية وشاب ثلاثيني بالإضافة إلى شابين آخرين، بأحكام تتراوح بين سنتين وسنة واحدة بالإضافة إلى الحبس الموقوف التنفيذ، بتهم العصيان وإهانة موظفين عموميين أثناء القيام بعملهم، والعنف ومساعدة شخص على الفرار، و التسبب في فقدان “كاميرا” خاصة بشرطي.

وأدانت المحكمة الابتدائية ببني ملال، المتهم بسنتين (02) حبسا نافذا، وسنة واحدة (01) حبسا نافذا، في حق شابة تم إعتقالها رفقة رضيعها، فيما تم الحكم على الشاب الثالث المتابع في حالة سراح بسنة واحدة (01) حبسا نافذا، و في حق المتهم الرابع بشهرين (02) حبسا موقوفة التنفيذ، وغرامة نافذة قدرها (1000) درهم، مع تحميلهم الصائر و الاجبار في الأدنى.

وكانت ولاية أمن بني ملال، عاشت حالة استنفار لدى جميع مصالحها، وذلك بسبب تعرض شرطي للسب والشتم والتعنيف، أثناء تدخل أمني بأحد الأحياء الشعبية، ما تسبب في فقدان الكاميرا الخاصة به.

وحسب مصادر ، فإن الشرطي قام بتدخل أمني بأحد الأحياء الشعبية، الذي عرف صراعا بالسيوف بين مجموعة من أصحاب السوابق العدلية، حيث أنه كان يقوم بتصفيد أحد المشتبه فيهم، بعدما قام بإشهار سلاحه الأبيض من الحجم الكبير، قبل أن يتفاجأ بإحدى النساء من عائلة الأخير، وهي تقوم بالاعتداء عليه من خلال إمساكه من ملابسه، لتتسبب في سقوط الكاميرا الخاصة به.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مكان وقوع التدخل والذي عرف صراعا بين مجموعة من “المشرملين” بأحد الأحياء الشعبية المصنفة في خانة الأحياء الخطيرة ببني ملال، شهد حالة استنفار قصوى لدى المصالح الأمنية، من أجل البحث عن الكاميرا التي لم يتم العثور عليها لحدود اللحظة.

الواقعة عرفت استدعاء مجموعة من الأشخاص الذين كانوا بعين المكان، حيث تم تحرير مجموعة من المحاضر من طرف عناصر الشرطة القضائية، وهو الأمر الذي خلف حالة من الاستياء لدى المواطنين الذين عاينوا الواقعة، منددين بالهجوم الذي تعرض له الشرطي الذي قام بالمغامرة بحياته من أجل تخليص بعض المواطنين من بطش المجموعة من المسلحين.

وكانت عناصر فرقة الصقور بولاية أمن بني ملال، تمكنت من توقيف أربعة أشخاص، ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، منهم شابة رفقة رضيعها الذي لم يمر على ولادته سوى شهر واحد، بالإضافة إلى شاب آخر، فيما تمت متابعة الباقي في حالة سرح.

 

بلادنا24 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...