أغرب عملية لزراعة أنف في ذراع فتاة بفرنسا

رصد المغرب

زرعت امرأة في فرنسا أنفًا على ذراعها، استعدادًا لعملية زرع بعد أن فقدت جزءًا كبيرًا من أنفها أثناء علاج السرطان.

في عام 2013، تم علاج المريضة من سرطان تجويف الأنف بالعلاج الإشعاعي والكيميائي، مما أدى في النهاية إلى فقدان جزء من أنفها.
وعاشت المرأة لسنوات بدون جزء من أنفها، على الرغم من محاولات الأطباء إعادة تصحيح المسار، ولكن فشلت الأطراف الصناعية، بحسب صحيفة نيويورك بوست.
وتم صنع أنف مخصص لها، من مادة حيوية مطبوعة ثلاثية الأبعاد لاستبدال الغضروف، ثم تم زرعه في ساعدها، باستخدام طعم جلدي من جانب الوجه، لتغطية الأنف البديل.
بعد 10 أيام من العلاج في المستشفى، وثلاثة أسابيع من تناول المضادات الحيوية، أصبحت المرأة في حالة جيدة، وظل الأنف على ذراعها لمدة شهرين قبل أن يتم زرعه في وجهها، بعد ذلك.

 

 

المرصد


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...