منها المعلّم والصحافي و”التريتور”.. هذه مهن نجوم شاشة رمضان المقبل

رصد المغرب

تتطرق الأعمال التلفزية في الموسم الرمضاني المقبل إلى مجموعة من المهن والوظائف، إذ سيحاول الممثلون الذي يجسدونها نقل واقع ممارسيها داخل المجتمع المغربي، من خلال ترجمة المعاناة والمواقف اليومية، وكذا الإكراهات التي تواجه هؤلاء في أثناء قيامهم بمهامهم، بهدف بعث رسائل عديدة.

رشيد الوالي.. رجل تعليم 

يجسد الممثل رشيد الوالي شخصية رجل تعليم يدعى “أحمد التريكي”، الذي كان معلما في مدرسة حكومية قبل أن يحصل على ترقية ويصبح مديرا بها، وهو يحظي بحب جميع الناس.

ويحصل التريكي بعد مرور سنوات طويلة في الوظيفة على التقاعد، التي اتسمت بالكفاح والاجتهاد في أداء مهمته في مهنة التعليم، حيث إنه سهر خلالها على تخرج عدة أجيال، وسيسعد بتلقيه خبر انتهاء مهمته المهنية، رغبة منه في التفرغ لممارسة هوياته، وتنفيذ مخططاته البسيطة رفقة أسرته، من بينها السفر رفقة زوجته إلى مولاي يعقوب.

لكن التريكي سيجد نفسه طيلة حلقات السلسلة عاجزا عن القيام بأي نشاط بسبب اصطدامه المستمر بمشاكل أولاده وأحفاده في قالب هزلي كوميدي.

ويسلط مسلسل “عفاك أبابا”، الذي أشرف على إخراجه إدريس صواب، الضوء  على حياة رجل تعليم يحصل على تقاعده بعد مضي 40 سنة في المهنة.

سعيد باي.. صحافي استقصائي

يتقمص الممثل سعيد باي شخصية صحافي يتحرى عن عصابة تقوم بأعمال غير قانونية، ما يعرضه هو وعائلته، بالإضافة إلى أصدقائه، للخطر، لكنه يظل مصرا على الانتقام منها والإطاحة بأفرادها.

وترصد سلسلة “الحافة” للمخرج أمين مونة عدة قصص وتعالج قضايا مستقلة عن بعضها بعضا، والتي يتم تقديمها في قالب مستحدث، تتخلله مشاهد “الأكشن”، ما يضفي عليها طابع التشويق والإثارة.

رفيق بوبكر.. مموّن حفلات

يجسد رفيق بوبكر في مسلسل “كاينة ظروف” دور مالك شركة متخصصة في تنظيم الأعراس والحفلات، يحاول مساعدة ثلاث سجينات تدور حولهن قصة العمل بعد مغادرتهن أسوار السجن.

ويزاوج المسلسل بين التراجيديا والدراما، لكن الأمر يتغير حينما يدخل رفيق بوبكر والكوميدي المهدي تكيطو على الخط، حيث إنهما سيشكلان متنفسا فكاهيا.

ويغوص مسلسل “كاينة ظروف” في عمق قصة اجتماعية درامية ترمي إلى حل الكثير من الخيوط وملامسة الواقع المغربي، عبر قصة ثلاث نساء قضين معا فترة سجنية لظروف ما، ويحاولن بعد مغادرتهن أسوار السجن العودة إلى الحياة الاجتماعية من جديد، والسعي إلى التأقلم معها، لكن تعترض طريقهن العديد من المشاكل.

ويضع المسلسل المشاكل الاجتماعية التي يعانيها المواطن المغربي، والمرأة المغربية، وكذا التوترات التي تحوم حول علاقات الرجل والمرأة تحت المجهر، من خلال شخصيات العمل.

صويلح.. مسؤول عن رجال الأمن الخاص

يتقمص الممثل صويلح ضمن مسلسل “هل يا ترى يعود” شخصية مسؤول عن رجال الأمن الخاص، تقديرا لشريحة عريضة من المغاربة الذين يعملون في هذا المجال بمختلف المرافق العمومية ببلادنا، من إدارات وعمارات، ومستشفيات، حيث عمل على نقل معاناتهم وتفاصيل حياتهم اليومية.

ويجمع هذا العمل بين الدراما والكوميديا، إذ تتخلله فكاهة سوداء، ويحاول أن يمرر العديد من الرسائل عبر شخصيات متنوعة.

عن مدار 21


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...