فوائد الورد في تفتيح وتجديد البشرة

رصد المغرب

فوائد الورد للبشرة معروفة منذ زمن طويل. فهل فكرت يوماُ لماذا كانت تغذي الملكة المصرية كليوباترا بشرتها بماء الورد؟ تابعي التفاصيل:

في الواقع، فإن إضافة الورود المجففة، أو تونر ماء الورد، أو زيت ثمر الورد، أو زيت الورد الأساسي هو أمر رائع ومريح للبشرة. غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، الورد يحارب حب الشباب ويعكس الشيخوخة ويقلل من الالتهابات.
نظراً لفوائده في تفتيح البشرة وتجديد شبابها، فإن بتلات الورد المجففة وماء الورد ضروريان في كل أسرة.

الاستخدام القديم للورد للبشرة

استخدم الورد منذ العصور الوسطى ويعتقد أن أصوله في بلاد فارس . كانت الفوائد التقليدية للورد على شكل ماء الورد للمساعدة في العناية بالبشرة أو التئام الجروح. الورد ليس فقط منشطاً رائعاً لمكافحة الشيخوخة ولكنه يساعد أيضاً في إنقاص الوزن.
تمتلئ بتلات الورد بالمكونات المنشطة لبشرتك. فإليك سبب وجوب إضافة منتجات الورد إلى روتين العناية ببشرتك:

محاربة الشيخوخة المبكرة

الورود مليئة بمضادات الأكسدة للمساعدة في تجديد أنسجة الجلد وتأخير علامات الشيخوخة. تعمل مضادات الأكسدة على تحييد الجذور الحرة التي تعمل على تسريع ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة والنمش.
تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الورد على تقوية البشرة ضد العناصر البيئية عن طريق إنشاء حاجز لبشرتك. هذا هو السبب في أن إضافة منتجات الورد العضوية يمكن أن تجعلك تبدين أصغر سناً.

ترطيب البشرة

الورد مثالي لجميع أنواع البشرة، وخاصة البشرة الجافة لخصائصه المرطبة العميقة بشكل لا يصدق.
تعمل زيوت الورد الأساسية على ترطيب البشرة بشكل كبير وتمنع فقدان الرطوبة. نظراً لخصائصها المرطبة للبشرة، تحمي الورد البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي تؤخر ظهور التجاعيد.
تجعل خصائص الترطيب العميقة للورود منها حيوية لتهدئة فروة الرأس الجافة مع قشرة الرأس. ما عليك سوى ملء حوض الاستحمام بالورود العضوية المجففة قبل 20 دقيقة من الاستحمام.

يهدئ الاحمرار

تساعد الخصائص المضادة للالتهابات في الورد على تهدئة حب الشباب والبثور والحكة. فحصت دراسة NCBI مستخلصات الإيثانول من بتلات الورد وأكدت فوائدها المضادة للالتهابات الجلدية.
وبالتالي، تساعد الورود في تقليل احمرار الجلد، خاصةً للبشرة المتضررة من الشمس. تساعد خصائص الترطيب المجانية للورود على تهدئة البشرة المتهيجة والملتهبة.
بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام زيت ثمر الورد يضيف إلى الخصائص المضادة للشيخوخة والأكسدة إنه فعال للغاية في تلطيف البشرة المتحسسة ويساعد على تهدئة الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية.

يعزز إنتاج الكولاجين

الورد غني بفيتامين A و C مما يساعد في زيادة إنتاج الكولاجين في جسم الإنسان. يساعد الكولاجين في الحفاظ على نضارة بشرتك وشدها. يعمل فيتامين ج أيضاً على تفتيح لون البشرة وإشراقها، وتلاشي الندبات، وتقليل المسام، وتقليل فرط التصبغ.
علاوة على ذلك، فإن زيوت الورد الأساسية فعالة جداً في تقليل علامات الشيخوخة. لأن زيت بذور ثمر الورد يُستخرج من ثمار البرعم بدلاً من البتلات، وهي مصادر جيدة للريتينول. يقشر الريتينول الجلد بشكل طبيعي، ويزيد من تجديد الخلايا، ويعزز تكوين الكولاجين ويقلل من إنتاج الدهون . تساعد خصائص الورود في فتح المسام وإزالة الأوساخ والزيوت والدهون من الجلد لاستعادة مستوى الأس الهيدروجيني الطبيعي. مسحوق الورد أو الماء منقذ للحياة للبشرة الدهنية لأنه يوازن رطوبة البشرة ويتحكم في إنتاج الزيت الزائد. إنه مرطب للغاية للبشرة ويزيد من محتوى الماء مقارنة بزيوت البشرة.

توحيد لون البشرة

يمكن أن يساعد مسحوق بتلات الورد المجفف على تفتيح البقع، وحتى لون البشرة المصطبغة، وشفاء ندبات حب الشباب. يمكنك أيضاً استخدام هذا المسحوق لتبييض البشرة لتغذية بشرتك بفوائد فيتامين سي وإي.
بتلات الورد للوجه لها خصائص مضادة للبكتيريا لمحاربة حب الشباب وظهور حب الشباب. وبالتالي، يمكن أن يكون مسحوق بتلات الورد وماء الورد علاجاً مثالياً لحب الشباب للحصول على بشرة صافية ومتوهجة.
إليك معلومة إضافية: الورود العطرية هي معززات مزاجية مذهلة تساعد في تخفيف التوتر والقلق.

كيف يمكنك استخدام بتلات الورد المجففة على الجلد؟
ابدأي بنقع 8-10 من بتلات الورد المخزنة عضوياً في 3-4 ملاعق كبيرة من الماء المقطر لمدة ثلاث إلى أربع ساعات. اهرسي البتلات في الماء وأضيفي 2 ملاعق كبيرة من العسل. اخلطي جيداً وضعيها على البشرة. اتركيها لمدة 25 دقيقة ثم اشطفيها.

المصدر: سيدتي

عن كِشـ24


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...