رصيف الصحافة: إعفاء المتقاعدين من ضريبة الدخل يخيف الحكومة

رصد المغرب

مستهل قراءة رصيف الصحافة لبداية الأسبوع من معطى يهم مليونَي متقاعد وتطبيقه سيكلف الحكومة 10 مليارات درهم، إذ تساءلت “أخبار اليوم” عن صحة موافقة حكومة العثماني على تعديل مشروع قانون المالية لسنة 2020 بشأن إعفاء المعاشات من الضريبة على الدخل.

الأمر يتعلق بموافقة مجلس المستشارين على تعديل المادة 56 من المدونة العامة للضرائب، حيث اقترح فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حذف معاش التقاعد من قائمة المداخيل الخاضعة للضريبة، مبررا ذلك بأن الأجير يؤدي مساهمات من المنبع طيلة حياته المهنية، ودعا إلى تخفيف الضغط الجبائي عن الطبقات الهشة، والحفاظ على القدرة الشرائية.

وزير المالية بنشعبون ترافع ضد هذا المسعى خلال الجلسة العامة بالغرفة البرلمانية الثانية، خاصة أن تطبيقه سيؤدي إلى تخفيض موارد الميزانية بـ10 مليارات درهم، دون أن يلجأ إلى الفيتو، بينما جاء التصويت بمصادقة 30 مستشارا على التعديل مقابل رفض 29 مستشارا وامتناع 9 مستشارين.

وأضافت “أخبار اليوم”، نسبة إلى مصادر برلمانية، أن هذه المفاجأة ستجعل التعديل آيلا للسقوط خلال قراءة مالية 2020 بمجلس النواب، مشيرة إلى أن ذلك مرده الكلفة العالية التي ستنعكس سلبا على الموارد المالية لميزانية المملكة.

وفي خبر آخر، ورد باليومية ذاتها أن المكتب الإعلامي لبنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، اعتبر الحديث عن رفض المغرب استقباله “مجرد أكاذيب”، محاولا التهوين من قوة الضربة التي تلقاها على أبواب إعادة الانتخابات التشريعية.

وأضافت “أخبار اليوم” أن مؤشرات عديدة تفيد بأن الملك محمد السادس رفض استقبال نتنياهو رفقة مايك بومبيو، كاتب الدولة الأمريكي في الخارجية، منها مغادرة المسؤول الأمريكي المغرب دون لقاء الملك، ودون أن يعقد مؤتمرا صحافيا.

اليومية ذاتها كتبت أن وزارة المالية اقترحت، في مشروع مالية العام الجديد، العفو عن حوالي 670 ألف مغربي منعوا من التعامل بالشيكات بسبب تورطهم في إصدار شيكات بدون رصيد أو سوء استعمال الأوراق المالية، شريطة أدائهم نسبة من مبالغ هذه الشيكات للأبناك.

الموقف خلف اعتراض بعض البرلمانيين، الذين اعتبروا مقترح العفو غير منطقي، لأن المعيين به اقترفوا أخطاء ويجب ألا يفلتوا من العقاب، لكن الوزير بنشعبون أثار الانتباه إلى كبر عدد هذه الفئة من المغاربة.

أما “الأحداث المغربية” فاهتمت بتوقيف زوجة معتقل على ذمة “أحداث الحسيمة”، واتهامها بمحاولة إدخال مخدرات إلى سجن طنجة، لتقول إن ذلك أفاض الكأس ودفع عددا من نشطاء الأحداث ذاتها إلى الكشف عن معطيات خطيرة.

وأوضحت الجريدة أن هذه الخرجات تهم بالأساس “قياديي الحراك”، وتتهمهم بـ”استغلال مآسي الناس ومعاناة المنطقة من أجل الاغتناء”، وأيضا “الاستفادة من أموال الدعم والمساندة التي تصلهم من دول أوروبية مختلفة”.

كما اتهم النشطاء، من خلال أشرطة على مواقع التواصل الاجتماعي، عدة أسماء بنسج مؤامرة للإيقاع بزوجة محمد المجاوي، ووقوفها وراء كل ما حدث من مشاكل، وتسييس احتجاجات الحسيمة لإخراجها عن مسارها الاجتماعي.

“الأحداث المغربية” أوردت أيضا أن تنظيم “داعش” استبدل “فيسبوك” بتطبيق “طام طام”، إذ كشف بلاغ للشرطة الجنائية الأوروبية عن هذه الخطوة بعد الحجب الذي استهدف “الدولة الإسلامية” بعدد من منصات “السوشيال ميديا”.

ووفق المصدر نفسه، فإن المنتمين إلى “داعش” لجؤوا، أيضا، إلى تطبيق “ماتريكس” من أجل إعلان المسؤولين عن العمليات الإرهابية، ومنها واقعة طعن مارة في العاصمة البريطانية منذ أيام.

فيما تطرقت “المساء” إلى الإفراج عن مشروع عقاري بقيمة 20 مليارا يملكه أحد نواب رئيس المجلس الجماعي للرباط، بعدما بقي مجمدا دون ترخيص لمدة فاقت سبع سنوات بفعل خرق التصميم الأصلي.

وطالبت فيدرالية اليسار الديمقراطي، خلال الدورة الاستثنائية التي دعا الوالي المجلس إلى عقدها مؤخرا، بأن يوضح الرئيس المسار المتخذ في المشروع العقاري، الذي شهد مضاعفة عدد الشقق السكنية الفاخرة بعد تقليص مساحتها إلى النصف بلا تصميم تعديلي.

الجريدة عينها ذكرت أن طريقة تدبير العديد من مشاريع الدار البيضاء تجر انتقادات على شركة التهيئة، وهي واحدة من شركات التنمية المحلية بالعاصمة الاقتصادية، حيث لم تر هذه الأوراش النور بسبب التأخر في إنجازها.

وأضافت “المساء” أن الجدل يتواصل في البيضاء بخصوص مردود شركات التنمية المحلية، وأن بعض المستشارين الجماعيين لا يترددون في توجيه سهام النقد لعطائها خلال دورات المجلس، معتبرين أن يدها طالت اختصاصات الجماعة الترابية.

رصد المغرب

www.rassd.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...