البحر يلفظ جثة غريق بشاطئ أكادير

رصد المغرب

لفظت أمواج الأطلسي صباح اليوم الجمعة 17 مارس الجاري ، على مستوى شاطئ أكادير، جثة يرجح انها تعود لغريق أربعيني لم تحدد بعد هويته هل بحار أم مهاجر سري؟.

وإستنفرت الجثة المصالح الأمنية والسلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية، التي حلث بالمكان، حيث تم فتح بحث في ظروف وملابسات الواقعة، لتحديد هوية صاحب الجثة.

ووفق المصادر ذاتها فقد تم نقل جثة الضحية نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكاير، لإخضاعها للتشريح قصد تحديد الهوية الغريق، وكذا الأسباب الحقيقية للوفاة.

وكان شاطئ مدينة أكادير قد شهد يوم أمس الخميس 16 مارس الجاري، جنوح إحدى أنواع السمك الأزرق ، بعد أن لفظته مياه الشاطئ وواجه صعوبات كبيرة في العودة إلى البحر. دون أن تفلح المجهودات التي بدلت حينها في إنقاده.

عن هبة بريس


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...