تمرد السودان: مقتل جنديين في “سحق الجيش لقواعد متمردي المخابرات”

Reuters
الجيش السوداني قال إنه قضى على التمرد

تقول الحكومة السودانية إن الحياة الطبيعية عادت إلى البلاد بعد أن تمكنت القوات المسلحة من سحق تمرد قاده أعضاء في هيئة المخابرات.

وقال رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان، إنه لن يسمح بانقلاب على الثورة التي أطاحت بالرئيس عمر حسن البشير.

وأضاف أن الجيش يسيطر على مقار المخابرات، وأن السودان أعاد الأربعاء فتح مجاله الجوي.

وقال الجيش السوداني إن جنديين قتلا وأصيب أربعة آخرون عندما احتج عملاء أمنيون على مكافآت نهاية الخدمة أمس الثلاثاء، وأطلقوا النيران على أفراد الجيش.

ولكن القوات المسلحة اقتحمت في وقت لاحق قواعد المتمردين وسحقت التمرد الذي نفذه عملاء أمنيون سابقون مرتبطون بالرئيس السابق عمر البشير.

واتهمت حكومة السودان الانتقالية صلاح قوش، رئيس الأمن القومي السوداني السابق، ومستشار البشير، الذي كان له دور بارز في ظل قيادته، بأنه مدبر التمرد.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن بعض السكان ومصدر عسكري أن العملاء الأمنيين السابقين خاضوا معارك مع جنود في العاصمة الخرطوم لعدة ساعات إلى أن سحقت قوات الحكومة التمرد أواخر الثلاثاء.

وقال محمد عثمان الحسين رئيس أركان الجيش الأربعاء إن “ما حدث اليوم من أحداث يعتبر تمردا”.

وكانت إعادة هيكلة المخابرات، التي كانت يوما مرهوبة الجانب وواجهت اتهامات بقمع المعارضة أثناء حكم البشير، أحد المطالب الرئيسية للانتفاضة التي أدت إلى رحيله.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...